السلطات البحرينية تطلق سراح الناشط نبيل رجب

السلطات البحرينية تفرج عن الناشط الحقوقي نبيل رجب بعد الحكم عليه بالسجن خمس سنوات. وناشطون ينشرون صوراً لرجب حراً في منزله.

  • السلطات البحرينية تطلق سراح الناشط نبيل رجب
    الناشط الحقوقي نبيل رجب حراً

قال محمد الجيشي محامي الناشط البحريني البارز في الدفاع عن حقوق الإنسان نبيل رجب إن السلطات أطلقت سراح موكله.

ويقضي رجب، المعارض البارز الذي لعب دوراً رئيسياً في الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في عام 2011، عقوبة بالسجن خمس سنوات بسبب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي تنتقد الضربات الجوية السعودية في اليمن.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لرجب حراً، وهو في طريقه إلى المنزل، وآخرون نشروا له صورة وهو في منزله.

وأيدّت المحكمة العليا في البحرين في 31 كانون الأول/ديسمبر 2018 حكماً بالسجن 5 سنوات على الناشط نبيل رجب.

وقال النائب البحريني السابق جلال فيروز آنذاك إن "الحكم على رجب كان متوقعاً لأن النظام في البحرين يريد إبعاده عن الساحة".

وكانت 57 منظمة حقوقية دولية طالبت السلطات البحرينية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن الناشط نبيل رجب وإسقاط جميع التهم الصادرة بحقه.

ودعت المنظمات وبينها هيومن رايتس ووتش، ومنظمة العفو الدولية إلى إجراء تحقيق فوري ومستقل عن تعرض الناشط البحريني لسوء معاملة أثناء فترة احتجازه.

يذكر أن رجب واجه اتهامات تتعلق بجرائم إلكترونية، وفق السلطات البحرينية، على خلفية تغريدات له على "تويتر" انتقد فيها الحرب على اليمن والتعذيب في أحد سجون البحرين.