اليمن: التحالف السعودي يقرصن المشتقات النفطية

شركة النفط اليمنية تعلن أنها ستبدأ بتقنين تزويد المواطنين بالوقود، بسبب "قرصنة" قوى التحالف السعودي لـ15 سفينة محملة بالمشتقات النفطية.

  • اليمن: التحالف السعودي يقرصن المشتقات النفطية
     شركة النفط اليمنية: نحمّل قوى العدوان مسؤولية التداعيات الناجمة عن الحصار الجائر

أعلنت شركة النفط اليمنية في بيان، اليوم الثلاثاء، أن قوى التحالف السعودي تحتجز 15 سفينة محملة بالمشتقات النفطية، قُبالة ميناء جيزان لفترات متفاوتة، تصل في أقصاها إلى ما يزيد على 78 يوماً، رغم "استكمالها لإجراءات آلية التحقق والتفتيش في جيبوتي، وحصولها على التصاريح الأممية للدخول إلى ميناء الحديدة".

وقالت الشركة إن خلو ميناء الحديدة من سفن المشتقات النفطية منذ أكثر من 11 يوماً، يُعد "مؤشراً خطيراً يبين درجة التصعيد العدواني الراهن"، نظراً لما لهذا "التعسف الإجرامي من آثار كارثية على المستوى الإنساني، خاصةً في ظل تفشي جائحة كورونا". 

وحمّلت الشركة "قوى العدوان مسؤولية التداعيات الناجمة عن الحصار الجائر والقرصنة البحرية المستمرة"، كما وحمّلت الأمم المتحدة "مسؤولية التخاذل والتقاعس والارتهان المتواصل لمزاجية قوى العدوان وتخليها عن التزاماتها الدولية والإنسانية".

ونوّهت بأنه اعتباراً من صباح غد الأربعاء، ستكون "مضطرةً إلى البدء بتطبيق نظام الترقيم في المحطات البترولية، وتغطية احتياجات أهم القطاعات الخدمية المرتبطة بمعيشة المواطنين، وبحسب الإمكانيات التموينية المتاحة".