"هيئة الأسرى": الأسير نظمي أبو بكر تعرض لتحقيق قاسٍ واتهامه ملفق

"هيئة الأسرى" تؤكد أن الأسير نظمي أبو بكر يمر بظروف تحقيق صعبة وقاسية منذ اعتقاله، حيث منع من لقاء المحامي لفترة استمرت لأكثر من أسبوعين.

  • "هيئة الأسرى": الأسير نظمي أبو بكر تعرض لتحقيق قاسٍ واتهامه ملفق
    "هيئة الأسرى": الأسير نظمي أبو بكر تعرض لتحقيق قاس ولا زال معزولاً

زار محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين خالد محاجنة، اليوم الثلاثاء، الأسير نظمي أبو بكر (49 عاماً)، من بلدة يعبد قضاء جنين، والذي ما زال قد التحقيق في مركز مخابرات الجلمة، حيث تتهمه قوات الاحتلال أنه على علاقة بمقتل جندي إسرائيلي قبل نحو شهر، في بلدة يعبد. 

وأكد محاجنة أن الأسير أبو بكر يمر بظروف تحقيق صعبة وقاسية منذ اعتقاله، حيث منع من لقاء المحامي لفترة استمرت لأكثر من أسبوعين.

وأوضح المحامي أن موكله يعيش ظروف حياتية سيئة للغاية، داخل زنزانة تفتقر للحد الأدنى من المقومات الأساسية، فيما لا يسمح له بالخروج للتنفس.

وأضاف محامي الهيئة، أنه ومنذ 12 يوماً "لم يتم التحقيق معه بشكل مباشر"، مشيراً إلى أن ما نشر في وسائل الإعلام الإسرائيلية من ادعاءات "كاذبة وملفقة"، وأن الأسير "ينكر التهم الموجهة إليه بشكل قطعي".