الخزعلي: "العصائب" ستغلق مكاتبها في وسط وجنوب العراق تجنباً لفتنة تُحضّر

الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق يوعز بإغلاق مكاتب الحركة في محافظات الوسط والجنوب العراقي، تجنباً لـ"أجندات ومشاريع أجنبية" تهدف إلى "تأجيج مشروع الفتنة".

  • الخزعلي: "العصائب" ستغلق مكاتبها في وسط وجنوب العراق تجنباً لفتنة تُحضّر
    الخزعلي: هناك معلومات عن أجندات ومشاريع أجنبية تستهدف إعادة تأجيج مشروع الفتنة

قرّر الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق، الشيخ قيس الخزعلي، إغلاق "كل مكاتب الحركة في كل محافظات الوسط والجنوب، من تأريخ هذا القرار وإلى إشعارٍ آخر". 

وأوضح الخزعلي الأسباب الداعية لهذا القرار وهي "زيادة انتشار كورونا"، بالإضافة إلى تطورات الوضع السياسي، و"وجود معلومات عن أجندات ومشاريع أجنبية بتعاون بعض الجهات الرسمية والشخصيات السياسية المحلية، التي تستهدف إعادة تأجيج مشروع الفتنة خلال الفترة القادمة، من خلال حرق مقرّات الفصائل والجهات التي أفشلت مشروع داعش الإرهابي". 

وأوضح الأمين العام لـ "العصائب" أن هذه المشاريع تستهدف جرّ هذه الفصائل والجهات إلى العنف، وإراقة الدماء، لإيجاد "الاقتتال الداخلي ومن ثم العمل على محاولة تجريمها واستهدافها، كل ذلك من أجل إفراغ الساحة من الوجود الوطني المدافع عن السيادة والمناهض للوجود الأجنبي"، خاصةً مع اقتراب موعد التفاوض بين الحكومة العراقية والإدارة الأميركية، وفق إشارة الخزعلي. 

وأكد الخزعلي أن "أبناء الحركة وتنظيماتها الجماهيرية"، سيستمرون في "نشاطهم وتقديم ما يستطيعون من خدمة لأبناء شعبهم، خصوصاً في الظروف الخاصة التي نمر بها، وذلك من خلال إيجاد البدائل والتواجد الميداني مع الناس، والعمل على قضاء حوائجهم".