الملك عبد الله: إغلاق البلد من جديد هو أسوأ شيء قد يحدث للأردن

الملك عبدالله الثاني يحذر من عدم اتباع الإجراءات المطلوبة للحد من انتشار فيروس كورونا، مؤكداً أن "إغلاق البلد من جديد هو أسوأ شيء قد يحدث في الأسابيع المقبلة".

  • الملك عبد الله: إغلاق البلد من جديد هو أسوأ شيء قد يحدث للأردن
    الملك عبدالله الثاني :  نتعامل مع أزمة كورونا حتى اللحظة بأقل الخسائر

 أكّد الملك عبدالله الثاني أن الأردن تتعامل مع أزمة كورونا حتى اللحظة بأقل الخسائر، مقارنةً وضع الأردن بالإقليم والعالم، موضحاً "أن المرحلة الجديدة هي كيف نستطيع أن نطوّر الوضع الاقتصادي ونحمي مستقبل مواطنينا".

ونبّه، خلال زيارته إلى رئاسة الوزراء، وترؤسه جانباً من جلسة مجلس الوزراء، أنه "إذا لم نعمل بجدية ولم نلتزم بقرارات الدولة واتباع الإجراءات المطلوبة، فإن إغلاق البلد من جديد هو أسوأ شيء قد يحدث في الأسابيع المقبلة".

وأكد العاهل الأردني أن الالتزام بالتعليمات التي تصدر عن الجهات المختصة ستسرع في تعافي الاقتصاد، مُشدداً على أن حماية المواطن ومعيشته ومستقبله مرتبطة بمدى التزامنا جميعاً.

كما أكد أهمية عدم الاستهانة بتبعات "كورونا" والاعتقاد بأن "الموضوع أصبح وراءنا"، مشيراً إلى ضرورة الالتزام بالنصائح والإرشادات والتعليمات وتكثيف التوعية الصحية.

وفي السياق، لفت عبدالله الثاني إلى الآثار السلبية التي قد تنتج عن عودة إغلاق البلد في حال فقدان السيطرة على انتشار وباء كورونا، وهو ما سيعيدنا إلى الوراء، بحسب تعبيره.

ووجّه  إلى توضيح الإجراءات التي ستتخذ من أجل حماية الاقتصاد الوطني وشرحها للقطاعات المختلفة، مطمئناً المواطن بأن غداً سيكون أفضل.