"هذه مجرد بداية" رفضاً لانتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين

تنظيم مسيرة تحت عنوان "هذه مجرد بداية" رفضاً لانتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين، ورصاص الاحتلال يصيب 3 فلسطينيين بينهم طفل في 13 من عمره.

  • "هذه مجرد بداية" رفضاً لانتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين
    المسيرة التي نظمت تحت عنوان "هذه مجرد بداية"

أصيب 3 فلسطينيين بينهم طفل في 13 من عمره، بجروح إثر اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة في مدينة يافا المحتلة.

المسيرة التي نظمّت تحت عنوان "هذه مجرد بداية" رفضاً لانتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين، والمتمثِلة بقتل الشاب إياد حلاق في القدس، وبنبش مقبرة الإسعاف الإسلامية في المدينة، أتت بالتزامن مع مسيرات فلسطينية نظِمت في حيفا والقدس ورام الله  والناصرة وغزة ورفح بعنوان: وفاؤنا لشهدائنا وحدة نضالنا.

وتعرضت هذه المسيرة للإعتداء من قبل الجيش الإسرائيلي، الذي استخدم قنابل الغاز المسيل للدموع، بطريقة "عنجهية" كما وصفها أحد المتظاهرين.

وفي محاولةٍ لقمع المتظاهرين الفلسطينيين في مدينة يافا، "الرافضين لتجريف الاحتلال مقبرة "الإسعاف" بالمدينة".

إلى ذلك، تعرضت فتاة فلسطينية للاعتداء من قبل جيش الاحتلال خلال مشاركتها في المظاهرة، وهي تصرخ "icantbreathe".