مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل 340 فلسطينياً الشهر الماضي

بلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتى نهاية شهر أيار/ مايو 2020، قرابة 4600 منهم 41 أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة 170 طفلاً.

  • مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل 340 فلسطينياً الشهر الماضي
    مؤسسات الأسرى: نسبة الاعتقالات تصاعدت خلال  شهر أيار/مايو الماضي

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليات الاعتقال بحق الفلسطينيين. ووفقاً لعمليات الرصد والمتابعة التي قامت بها المؤسسات، اعتقلت قوات الاحتلال 340 فلسطينياً من الأرض الفلسطينية المحتلة خلال شهر أيار/مايو الماضي، من بينهم 25 طفلاً، و10 نساء.

وتشير مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان (هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين، ونادي الأسير الفلسطيني، مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان)، ضمن ورقة حقائق صدرت عنها اليوم الأربعاء، إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت (162) مواطناً من القدس، و(17) مواطناً من رام الله والبيرة، و(41) مواطناً من الخليل، و(64) مواطناً من جنين، ومن بيت لحم (23) مواطناً.

واعتقلت 5 مواطنين من نابلس، ومن طولكرم 15 مواطناً، و10 مواطنين من قلقيلية، بالإضافة إلى 3 مواطنين من غزة، فيما لم تُسجل حالات اعتقال في محافظات أريحا وطوباس وسلفيت.
 
وفي السياق تشير مؤسسات الأسرى إلى أن نسبة الاعتقالات تصاعدت خلال  شهر أيار/مايو، مقارنة مع شهر نيسان/أبريل، مؤكدة أن هذا التصعيد يتزامن مع استمرار انتشار الوباء وبنسبة أعلى لدى الاحتلال، الأمر الذي قد يتسبب في نقله إلى المواطنين الفلسطينيين من خلال عمليات الاعتقال الوحشية.

وبذلك بلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتى نهاية شهر أيار/ مايو 2020، قرابة 4600 منهم 41 أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة 170 طفلاً، والمعتقلين الإداريين لما يقارب 380، وبلغ عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة 110  من بينها 44 أمر جديد، و66 تمديد.

وتستعرض هذه النشرة، قضايا مركزية شهدها شهر أيار/مايو 2020، منها سياسة العقاب الجماعي التي ينفذها الاحتلال بحق أهالي بلدة يعبد، وما واجهته القدس من حملات اعتقال وملاحقة وإغلاق للمؤسسات، بالإضافة إلى قضية "الأمر العسكري 1827" الصادر عن الاحتلال المتعلق بالتعليمات الأمنية والذي يحذر على المصارف الاحتفاظ بحسابات الأسرى وإلا فإنها تُعتبر وموظفيها شركاء في "الجريمة" وفق وصف الاحتلال.