هيئة الأسرى: محكمة الاحتلال ترفع حكم الأسير الريماوي إلى المؤبد

اعتقلت قوات الاحتلال الأسير الريماوي في 18 شباط/ فبراير 2015، ولم يتجاوز عمره آنذاك 15 عاماً، وقد اعتقلته برفقة  أيهم باسم صباح (18عاماً)، بعد إطلاق النار عليهم وإصابتهم بجراح، إثر تنفيذ عملية طعن في المجمع التجاري المعروف باسم "رامي ليفي".

  • هيئة الأسرى: محكمة الاحتلال ترفع حكم الأسير الريماوي إلى المؤبد
    هيئة الأسرى: محكمة الاحتلال ترفع حكم الأسير الفتى عمر الريماوي إلى المؤبد

قال مدير عام الشؤون القانونية في هيئة شؤون الأسرى والمحررين المحامي جواد بولص، أن محكمة عوفر العسكرية قررت اليوم رفع حكم الأسير الفتى عمر سمير الريماوي من 35 عاماً الى السجن المؤبد مدى الحياة، فيما ثبتت الحكم الصادر بحق الفتى أحمد أيوب عبيدة بالسجن لـ 32 عاما.

وأوضحت الهيئة في بيان لها اليوم الاربعاء، أن المحكمة أصدرت قراراً بحق كل من الأسير الريماوي (19 عاماً) من سكان بلدة بيت ريما، شمال رام الله، والأسير أحمد أيوب عبيدة (19عاماً) من سكان مخيم الجلزون.

وكانت قوات الاحتلال كانت اعتقلت الأسير الريماوي في 18 شباط/ فبراير 2015، ولم يتجاوز عمره آنذاك 15 عاماً، واعتقلته برفقة  أيهم باسم صباح (18عاماً)، بعد إطلاق النار عليهم وإصابتهم بجراح، بعد تنفيذ عملية طعن في المجمع التجاري المعروف باسم "رامي ليفي" المقام في التجمع الاستيطاني غوش عتصيون، قرب رام الله، والتي أدت لمقتل مستوطن.

وحينها أصيب الأسير الريماوي بعدة رصاصات في يده اليمنى وظهره بجانب العمود الفقري وثالثة اخترقت الجانب الأيمن واستقرت في الصدر بجانب القلب، فيما أصيب زميله الصباح بــ3 رصاصات إحداهما في الصدر وأخرى في الكتف أحدثت قطعاً بالشريان والعصب، فيما استقرت الثالثة بالقدم.

واعتقلت قوات الاحتلال في ذات اليوم، صديقهم الثالث أحمد عبيدة، ووجهت له تهمة مساعدة الأسيرين الريماوي وصباح في تنفيذ العملية، وكانت محكمة عوفر العسكرية أصدرت نهاية العام الماضي بحق الأسير أيهم صباح (18عاماً) من بيتونيا، حكماً بالسجن مدة 35 عاماً، إضافة لغرامة مالية بقيمة مليون شيكل لذات الادعاء.