بيسكوف: المسّ بالعلاقات مع موسكو بات تقليداً للمرشحين الأميركيين

الكرملين يأمل أن تبقى مقترحات الجمهوريين الاميركيين بفرض قيود على موسكو "مجرد بيانات"، والمتحدث باسمه ديمتري بيسكوف يرى أن المسّ بالعلاقات الروسية - الأميركية أصبح تقليداً سياسياً لكل مرشح للإنتخابات الأميركية.

  • بيسكوف: المسّ بالعلاقات مع موسكو بات تقليداً  للمرشحين الأميركيين
     المتحدث باسم الرئيس الروسي ديمتري بيسكوف

قال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن الكرملين يأمل في أن تظل مقترحات الجمهوريين الاميركيين بفرض قيودٍ جديدة على الاتحاد الروسي "مجرد بيانات ولن تتحقق".

بيسكوف الذي قال "نحن نشاهد تقارير عن مثل هذه الخطب والمقترحات لقيود جديدة"، أشار إلى أن موسكو ترى أن هذه القيود "غير قانونية من وجهة نظر القانون الدولي، وبالطبع لا يسعنا إلا أن نأسف على الحوافز الجديدة التي يحاول بعض الناس تقديمها في السياسة الأميركية العامة".

وأضاف  المتحدث باسم الرئيس الروسي "هذا بالطبع لا يسهم بأي شكلٍ في تطبيع علاقاتنا الثنائية. ونعوّل على أن تبقى هذه الخطط على مستوى البيانات ولن تتحقق بأي شكل من الأشكال".

المسؤول الروسي رأى أن موضوع العلاقات الروسية - الأميركية يُتداول باستمرار في فترة ما قبل الانتخابات الأميركية.

وقال :بالطبع، مع اقترابنا الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة، تصبح العلاقات الثنائية بين البلدين بمثابة التضحية المقدسة التي على السياسي الأميركي تقديمها، إذا كان يرغب في تحقيق أي نجاح في الشؤون الانتخابية. ونأسف لهذا".