صحيفة إسبانية: مدريد ألغت صفقات أمنية وعسكرية مع "إسرائيل"

3 صفقات بيع معدات لـ"إسرائيل" ألغتها مدريد في العام 2019، بسبب مخاوف الحكومة الإسبانية من سوء استخدامها، وفق ما ذكرته صحيفة "الـ فايس" الإسبانية.

  • صحيفة إسبانية: مدريد ألغت صفقات أمنية وعسكرية مع "إسرائيل"
    "الـ فايس": أكبر عقد تم إلغاؤه هو بيع معدات تتعلق بأمن المعلومات بقيمة 10 ملايين يورو 

قالت صحيفة "الـ فايس" الإسبانية إنَّ الحكومة الإسبانية اعترضت على 3 صفقات بيع معدات لـ"إسرائيل"، بسبب مخاوف من "سوء الاستخدام".

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أنها اعتمدت في تقريريها على تقريرٍ حكومي "حول التصدير للعام 2019"، الذي جاء فيه أن "أكبر عقد تم إلغاؤه، هو بيع معدات تتعلق بأمن المعلومات بقيمة 10 ملايين يورو لشركة خاصة، بسبب مخاوف من هدف استخدامها".

وأفادت الصحيفة بأن الحكومة الإسبانية قررت إلغاء "بيع 2000 من الأصفاد للشرطة الإسرائيلية بقيمة 17 ألف يورو، بسبب مخاوف من أن تستخدمها إسرائيل لانتهاك حقوق الإنسان".

إضافة إلى ذلك، وضعت الحكومة "فيتو" على تصدير 550 وحدة معدات إلكترونية لمركبات غير مأهولة، بقيمة 95 ألف يورو، خشية استخدامها لأغراض عسكرية. وكانت هذه المعدات ستباع لشركة خاصة، وفق الصحيفة.

وذكر التقرير أن إسبانيا تدرس كل صفقة مع "إسرائيل" بصورة منفردة، حيث يتم المصادقة على واحدة، ويوضع على أخرى فيتو. ووفقاً للتقرير، فقد صدّرت إسبانيا إلى "إسرائيل" العام الماضي معدات عسكرية بقيمة 2.1 مليون يورو، من بينها وسائل للرؤية الليلية وأسلحة وذخائر.

الصحيفة الإسبانية أكّدت أن إسبانيا صدّرت إلى "إسرائيل" معدات لاستخدام مزدوج - عسكري ومدني - بقيمة 3.2 مليون يورو، تشمل بطاقات إلكترونية لمعالجة الصور للطائرات المقاتلة وأنظمة معلومات للقطاع الأمني.