حكومة حفتر تنفي التصريحات المنسوبة لها بشأن طلبها الدعم من "إسرائيل"

نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات الليبي عبد السلام البدري، يقول إنه لا صحة لما يتم تداوله عبر قناة "ليبيا 24" من تصريحات منسوبة له بشأن طلبه الدعم والتأييد من "إسرائيل".

  • حكومة حفتر تنفي التصريحات المنسوبة لها بشأن طلبها الدعم من "إسرائيل"
    رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات الليبي عبد السلام البدري (صورة رشيفية)

قال نائب رئيس مجلس الحكومة التابعة للمشير خليفة حفتر، لشؤون الخدمات عبد السلام البدري، إنه لا صحة لما يتم تداوله عبر قناة "ليبيا 24" من تصريحات منسوبة له "بشأن طلبه الدعم والتأييد من إسرائيل، أو إقامة علاقات مع معها".

وشدّد البدري على أنه سيتخذ كافة الإجراءات القانونية حيال هذه التصريحات، التي تسعى إلى تشويه دور حكومته في "دعم القوات المسلحة في حربها ضد الغزو التركي والتدخلات الخارجية"، حسب تعبيره.

وكانت صحيفة "ماكور ريشون" الإسرائيلية نشرت تصريحات للبدري، قالت إنه أدلى بها في أول مقابلة له مع صحيفة إسرائيلية، من مقره في بنغازي.

وقالت الصحيفة إن نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات الليبي "طلب دعم إسرائيل"، ودعاها للانضمام إلى مبادرة سياسية جديدة، بـ"التعاون مع اليونان وقبرص ومصر ولبنان".

وأضافت الصحيفة على لسان البدري "على مر التاريخ كنا ملاذاً لجميع الأديان. لدينا تاريخ طويل من الاتصال مع إسرائيل والجالية اليهودية.. لم نكن ولن نكون أعداء أبداً، ونأمل أن تدعمونا، الظروف هي التي فصلتنا. ندعم مبدأ حل الدولتين".

وقال البدري وفق الصحيفة الإسرائيلية إنه "لدينا مصالح مشتركة، وإردوغان إرهابي ونحن معكم في نفس الجانب، ومن الغباء تجاهل ذلك".