"جبهة النصرة" تقرّ التعامل بالليرة التركية في مناطق سيطرتها

في خطوةٍ اعتبرها مراقبون مشاركة تركية في تنفيذ قانون "قيصر"، "جبهة النصرة" تفرض التعامل بالليرة التركية بمناطق سيطرتها في محاقظة إدلب.

  • "جبهة النصرة" تقرّ التعامل بالليرة التركية في مناطق سيطرتها
    مقاتلون من "جبهة النصرة" (صورة أرشيفية)

أقرت ما يسمى بـ"حكومة الإنقاذ" التابعة لـ"جبهة لنصرة" بدء التعامل بالليرة التركية في مناطق سيطرتها في محافظة إدلب السورية متذرعة بانهيار قيمة الليرة السورية.

لكن القرار كما يرى مراقبون محاولة تركية "لتعزيز نفوذها عبر ربط تلك المناطق اقتصادياً بها والإسهام في تسريع تداعيات قيصر والحصار".

وقبل أيام زار وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، مخيمات النازحين في إدلب، وهي المرة الأولى التي يدخل فيها وزير تركي الأراضي السورية، ورافقه في الجولة نائبه ووالي لواء اسكندرون هاتاي.

وكتب صويلو في تغريدة على "تويتر"، أنه "شاهد اليوم على الجانب الآخر من الحدود، المأساة الإنسانية التي تشهدها إدلب".

وفي تحليل سابق، أوضح المحلل حسني محلي أن بعض الأوساط تتحدث عن صفقة محتملة سيقدم خلالها الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساعدات مالية لتركيا، كما سيدعم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان سياسياً في إدلب وسوريا عموماً.