قائد الشرطة في أوكلاهوما الأميركية: ربما يتم قتل السود بشكل أقل من اللازم

مراسل الميادين يشير إلى أن الرئيس الأميركي مصر على تجاهله حادثة جورج فلويد في تصريحاته وسيعود إلى حملاته الانتخابية، ويؤكّد أن السلطات في مينيابوليس لم تتابع سوى نحو 30 من الشكاوى الألفين ضدّ الشرطة.

  • قائد الشرطة في أوكلاهوما الأميركية: ربما يتم قتل السود بشكل أقل من اللازم
    الناس يغنون خلال نقل نعش جورج فلويد إلى مثواه الأخير في 9 حزيران/ يونيو (أ ف ب).

تثبيتاً للعنصرية الأميركية، قال قائد الشرطة في ولاية أوكلاهوما إنه "ربما يتم قتل السود بشكل أقل من اللازم".

مراسل الميادين في واشنطن أشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مُصرّ على تجاهل حادثة جورج فلويد في تصريحاته، وسيعود إلى حملاته الانتخابية. ولفت إلى أنه وعلى الرغم من تراجع حدّة المسيرات، فإن التظاهرات الأميركية ستستأنف في نهاية الأسبوع في المدن الرئيسية. 

مراسلنا أكّد أن السلطات في مينيابوليس لم تتابع سوى نحو 30 من الشكاوى الألفين ضدّ الشرطة، مؤكّداً على أن الأميركيين الأفارقة هم آخر من يتم توظيفهم والأوائل الذين يجري طردهم.

من جهته، أفاد مراسل الميادين في نيويورك بوجود 44 مليون عاطل من العمل في الولايات المتحدة حالياً، والاقتصاد إلى مزيد من التدهور في جميع الولايات، مشيراً إلى تراجع في حدة التظاهرات في الولايات المتحدة في ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد.

واعتبر مراسلنا أن التدهور في البورصات الأميركية يدل على أن تفاؤل ترامب بعيد عن الواقع، وأن الأزمة التي تمر بها الولايات المتحدة حالياً هي أزمة غير مسبوقة. 

وفي الوقت الذي تستمرّ فيه التظاهرات في الولايات والمدن الأميركية رفضاً لعنصرية الشرطة، تكشّفتْ في الساعات الماضية المزيد من الفيديوهات التي تظهر هذه العنصريةَ وآخرها  فيديو لشرطيّين أميركيّين وهما يعتقلان شابّين أميركيّين أفريقيّين في ولاية أوكلاهوما،ما تسبّب بردود فعل غاضبة.

  • شرطيّان أميركيّان وهما يعتقلان شابّين أميركيّين أفريقيّين في ولاية أوكلاهوما
    شرطيّان أميركيّان وهما يعتقلان شابّين أميركيّين أفريقيّين في ولاية أوكلاهوما

ويعود تاريخ الفيديو الذي سجلته الكاميرات المعلّقة على رؤوس عناصر الشرطة إلى حزيران/يونيو الحالي حينما طرح الشرطيان الشابين أرضاً، ووضعا القيود في أيديهما، وقد أكّد احدهما أنه لا يستطيع التنفس، في وقت أكّد فيه الشرطي عدمَ اكتراثه للأمر.

في المقابل، رفضت عمدة مدينة سياتل جيني دوركان فكرة إرسال الجيش إلى سياتل، مشيرة الى أنه أمر غير قانوني ولن تسمح بحدوثه. ورداً على انتقادات الرئيس الأميركي دونالد ترامب لها، نصحته بالعودة إلى "مخبئه في القبو".