العتيبة يشرح سبب نشر مقالته في "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية

السفير الإماراتي لدى واشنطن يقول إنه نشر مقالته في الصحافة الإسرائيلية لأنه أراد التوجه لجمهور "إسرائيل"، والمستشارة الاستراتيجية في وزارة خارجية الامارات تعتبر أن بلدها و"إسرائيل" أمام أخطار مشتركة، وترى وجود فرصة هائلة لعلاقة "دافئة أكثر".

  • العتيبة يشرح سبب نشر مقالته في "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية
    العتيبة: "إسرائيل" موجودة على تقاطع طرق بين الفرصة بتطوير العلاقات الإقليمية أو ضم مناطق محتلة (GETTY)

قال وزير الدولة، والسفير الإماراتي في واشنطن، يوسف العتيبة، إنه يعتقد بأنه "من الصحيح التحدث مباشرة مع الجمهور في إسرائيل"، وذلك في معرض توضيحه عن الغايات التي دفعته لنشر مقالة له في صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية، حول موقف بلاده من عملية الضم التي يشرع الاحتلال الإسرائيلي بتنفيذها.

وأضاف في مقابلة مع صحيفة "الأمة" الإماراتية، "أنا لا أريد أن يكون هناك حيرة حول موقفنا من هذه المسألة"، مشيراً إلى أن الإمارات "تقف خلف حل الدولتين مع القدس عاصمة للدولة الفلسطينية العتيدة".

وأكد العتيبة أنه "مع كل التقدم والتغيير في التعاطي الذي رأيناه، فإن الناس اليوم هم أقل عداوة لإسرائيل،لكن ذلك معرض للخطر بقرار الضم"، على حد تعبيره، مشدداً على أن الضم "سيجعل أموراً معقدة أكثر، مثل طائرة الاتحاد في مطار بن غوريون، أو المشاركة لرياضيين إسرائيليين في منافسات في أبو ظبي ودبي".

العتيبة أشار إلى أن "إسرائيل" موجودة على "تقاطع طرق"، بين الفرصة بتطوير العلاقات الإقليمية أو ضم مناطق محتلة، منوهاً إلى أنه أراد أن يفهم الناس "ما هي المخاطر المرتبطة بقرار انتقالي، والتداعيات الفورية لما يمكن أن يحدث على المسار الإسرائيلي الفلسطيني". 

وفي فيديو نشره بعد نشر مقالته في "يديعوت أحرنوت"، قال العتيبة إن "الرسالة ستكون هي أن كل تقدم رأيتموه حتى الآن والمواقف التي تتغير حيال إسرائيل، من شأنها أن تتقوض بسبب الضم"، وأضاف "أردت التأكد أن الناس يفهمون كيف رأينا إمكانية حصول ذلك والمخاطر المرتبطة بها".

وفي سياق متصل، قالت المستشارة الاستراتيجية في وزارة خارجية الإمارات، هند العتيبة، "نحن نقف كثيراً أمام أخطار مشتركة، ونرى وجود فرصة هائلة لعلاقة دافئة أكثر".

وأضافت في تغريدة لها، نشرتها باللغة العبرية،إن قرار "إسرائيل" بالضم، سيكون علامة "لعدم الخطأ حيال الادعاءات التي توجه لها، بما يتعلق بالسؤال إذا ما كانت ترى الأمور بالشكل نفسه". 

وأرفقت العتيبة تغريدتها بصورة للمقالة، وكتبت "في اتحاد الامارات وفي جزء كبير من العالم العربي، كنا نريد أن نصدق بأن إسرائيل هي فرصة وليست عدو".

وزارة الخارجية الإماراتية، أيضاً نشرت على "تويتر" تغريدة تتطرق فيها إلى نشر المقالة، وقالت إن "سفير الإمارات في الولايات المتحدة كتب مقالة في "يديعوت احرونوت"، ينذر فيها من ضم أجزاء من الضفة الغربية، وتأثير ذلك سلباً على تطبيع علاقات إسرائيل مع دول عربية، وخصوصاً بعد سخونة العلاقات في السنوات الأخيرة".

يذكر أن وزير الدولة للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، سيلقي خطاباً في الأسبوع المقبل بإطار مؤتمر المنظمة اليهودية السنوي للمؤتمر اليهودي-الأميركي (AJC )، الذي يشارك فيه كذلك الأمين العام لـ"الرابطة الإسلامية" السعودية محمد العيسى، بحسب ما كشفته صحيفة "إسرائيل اليوم"، في وقت سابق من اليوم.

ونشر اليوم السفير الإماراتي لدى واشنطن يوسف العتيبة، مقالة خاصة لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، بعنوان "إمّا ضم وإمّا تطبيع"، قال فيها إن بلاده "دفعت بمبادرات كانت ستمنح إسرائيل امتيازات"، معتبراً أن "من مبادراتنا تجاه إسرائيل أننا صنّفنا حزب الله منظمة إرهابية، وشجبنا تحريض حماس".