حكومة صنعاء: الأمم المتحدة تمارس حرباً نفسية ضد الشعب اليمني المحاصر

رئيس فريق المصالحة الوطنية الشاملة والحل السياسي في حكومة صنعاء يوسف الفيشي يدعو الأمم المتحدة إلى أن يكون لها دوراً فاعلاً في دعم المصالحة الوطنية باليمن، ويشير إلى أنها تمارس حرباً نفسية ضد الشعب اليمني.

  • حكومة صنعاء: الأمم المتحدة تمارس حرباً نفسية ضد الشعب اليمني المحاصر
    الفيشي: الأمم المتحدة تغطي على قضية احتجاز سفن الغذاء والدواء بالقرب من ميناء الحديدة

قال رئيس فريق المصالحة الوطنية الشاملة والحل السياسي في حكومة صنعاء يوسف الفيشي، إن الأمم المتحدة تمارس حرباً نفسية ضد الشعب اليمني المعتدى عليه والمحاصر منذ أكثر من خمس سنوات.

وذكر الفيشي في بيان أن الأمم المتحدة تخوض حرباً احترافية لا إنسانية متمثلة في بيانات وتصريحات إعلامية، وترصد الوضع الداخلي للشعب اليمني بعمق وفي كل الاتجاهات.

وأضاف أنّ الأمم المتحدة تحذّر من انهيار النظام الصحي باليمن، مكتفية بذلك بدلاً من إيقاف الحصار والعدوان.

الفيشي أشار إلى أنّ الأمم المتحدة تغطي على قضية احتجاز سفن الغذاء والدواء والمشتقات النفطية بالقرب من ميناء الحديدة، من خلال الإفراج عن سفينة قبل كل إحاطة في جلسات مجلس الأمن، وتشيد بتسهيل السعودية دخول الإمدادات في إحاطتها.

وتابع متسائلاً "هل تظن الأمم المتحدة أن الشعب اليمني سينتظر ويموت جوعاً حتى يحين موعد الإحاطة القادمة؟".

كما دعا رئيس فريق المصالحة الوطنية، الأمم المتحدة، إلى أن يكون لها دور فاعل في دعم المصالحة الوطنية باليمن.

وأكد أن دعم جهود المصالحة الوطنية، مسؤولية ينبغي أن تكون ضمن مهام وأنشطة الأمم المتحدة، بما يسهم في الحيلولة دون نشوب الصراعات، كما أنها مسؤولية تقع على عاتق المجتمع الدولي، وفق قوله.

وشدد على الاستعداد للتعاون مع الأمم المتحدة لتحقيق مصالحة وطنية شاملة تلبي تطلعات الشعب اليمني في الأمن والاستقرار وتحسين الأوضاع الاقتصادية والمعيشية ومعالجة كل القضايا الشائكة.