ترامب: أسلوب "الخنق" يكون مفهوماً في بعض الحالات!

الرئيس الأميركي يعتقد أن سياسة "الخنق" من الجيد أن تنتهي، لكنه أيضاً يعتبرها "مفهومة" في بعض الأحيان.

  • ترامب: أسلوب "الخنق" يكون مفهوماً في بعض الحالات!
    الرئيس الأميركي دونالد ترامب يصل على متن طائرة الرئاسة في قاعدة اندروز في 11 حزيران/ يونيو (أ ف ب).

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مقابلة نُشرت، اليوم الجمعة، إنه يودّ أن يرى حظراً لاتباع الشرطة لأسلوب الخنق في معظم الحالات، لكنه أشار إلى أن هذا الأسلوب يكون مفهوماً في بعض الحالات.

وأضاف لقناة "فوكس نيوز" الأميركية "لا أحب أسلوب الخنق... (لكن) أحياناً إذا كنت بمفردك وتتشاجر مع أحدهم فالأمر صعب". وتابع الرئيس الأميركي "أعتقد أنه سيكون أمراً جيداً جداً في العموم أن ينتهي".

وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستنير كان أعلن بدوره عقب قتل المواطن جورج فلويد خنقاً، أن بلاده ستتخلى عمّا يُعرف بطريقة "الخنق" التي تستخدمها قوات الأمن خلال عمليات الاعتقال، مشيراً إلى أنه لن يتم تدريسها بعد الآن في مدارس الشرطة والدرك.

وأعلن ترامب أن إدارته ستستثمر المزيد في تدريبات شرطة الولايات المتحدة.

ترامب أكّد في كلمة له، مساء الخميس، أنّ بلاده بحاجة إلى قوّات شرطة "أقوى"، معلناً أن إدارته تعمل على "وضع اللمسات الأخيرة على أمر تنفيذي من شأنه تشجيع إدارات الشرطة على الصعيد الوطني على تلبية أحدث المعايير المهنية لاستخدام القوّة، بما في ذلك تكتيكات التخفيف من التصعيد".

من جهتها، أعلنت قيادة الحرس الوطني الأميركي عن تخفيض عديد قواتها في مختلف الولايات الأميركية بنسبة 50 في المئة، بعد أيام من الاحتجاجات التي عمّت مختلف الولايات الأميركية. 

وأوضحت القيادة في بيان لها أن عدد قواتها العاملة في الولايات انخفض إلى 19 ألف عنصر بعدما كانت قد نشرت أكثر من 45 ألفاً خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد.

وانهالت الانتقادات على الرئيس الأميركي اليوم بعد إعلان عزمه تنظيم مؤتمره الانتخابيّ المقبل في مدينة "تولسا" التي اشتُهرت بوقوع مذبحة عنصريّة مُروّعة عام 1921.