"بعد إدخال تعديلات".. بولتون سينشر كتابه الذي يوثق تجاوزات ترامب

دار نشر أميركية تعلن أن مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون سينشر كتاب مذكّرات يكشف فيه تجاوزات ومخالفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بالإضافة إلى عملية اتّخاذ الأخير القرارات "المتناقضة والمشتتة".

  • "بعد إدخال تعديلات".. بولتون سينشر كتابه الذي يوثق تجاوزات ترامب
    بولتون سيصف في مذكراته عملية اتّخاذ القرارات "المتناقضة والمشتتة" لترامب

أعلنت دار النشر "سايمون وشوستر" الأميركية أن مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون، سينشر كتاب مذكّرات يكشف فيه تجاوزات ارتكبها الرئيس الأميركي دونالد ترامب رغم "تحذير الأخير" سابقاً من نشره.

ولفت الناشر في بيان إلى أن بولتون سيوثق مخالفات ارتكبها ترامب تتعدى الضغوط التي مارسها على أوكرانيا للتحقيق مع منافسه الديمقراطي جو بايدن، وأدت إلى اتهامه ومحاكمته في الكونغرس، مشيراً إلى أن بولتون سيصف في مذكراته عملية اتّخاذ القرارات "المتناقضة والمشتتة" لترامب.

كما أشار البيان إلى أن الكتاب الذي عنونه بـ : "الغرفة التي حدث فيها"، (The room where it happened) سيصدر في 23 حزيران/ يونيو الجاري، رغم إعلان البيت الأبيض في وقت سابق من هذا الشهر إنه لم يوقّع بعد على نشر الكتاب بسبب الادعاءات بأنه يحتوي على معلومات سرية.

وقال دار النشر إن بولتون "عمل بالتعاون مع مجلس الأمن القومي لإدخال التغييرات على الكتاب"، ونقل أيضاً عن بولتون قوله إنه "وجد أن كل قرار اتخذه ترامب تمحور فقط حول إعادة انتخابه".

  • "بعد إدخال تعديلات".. بولتون سينشر كتابه الذي يوثق تجاوزات ترامب
    غلاف كتاب بولتون

وفي كانون الثاني/يناير من العام الجاري، هاجم ترامب مستشاره السابق بولتون، على خلفية تسريبات من كتاب يعِد لنشره بشأن قضيّة أوكرانيا.

وقال ترامب حينها إن بولتون "لم ينل موافقة لمجلس الشيوخ ليصبح سفيراً لدى الأمم المتحدة قبل أعوام ولم ينل موافقة علي أي شيء منذ ذلك الحين. وتوسل إليّ لكي يحصل على وظيفة لا تتطلب موافقة من المجلس".

وجاءت تصريحات ترامب بالتزامن مع منع مجلس الأمن القومي الأميركي بولتون من نشر مذكراته أثناء فترة خدمته، وذلك بعد اطلاع المجلس على مسودّة الكتاب، ووصفه بأنه يحتوي على "معلومات سرية" بعضها مصنّف "سري للغاية" و"يمكن أن يتسبب في أضرار استثنائية خطرة بالأمن القومي".

وقال باتريك فيلبين محامي الرئيس الأميركي، خلال جلسة طويلة من 10 ساعات خصصت لأسئلة أعضاء مجلس الشيوخ لفريقي الدفاع والادّعاء، إن "جون بولتون على علم بكل أسرار الأمة" وإنه لا يمكن الاستماع إليه في جلسة علنية.

من جهته، أعرب بولتون عن قلقه بشأن منع نشر كتابه، وقال إنه "يتمنى في النهاية، من نشر الكتاب.. أتمنى ألّا يُمنع".

ولدى سؤال بولتون عن انتقادات الرئيس له على "تويتر" أجاب أن ترامب "ينشر تغريدات لكن لا يسعني التحدث في الأمر. هل هذا عدل"؟

وأقيل بولتون من منصبه في أيلول/سبتمبر الماضي، إثر خلافات مع الرئيس الأميركي، حيث أكّد الأخير أنه اختلف بشدة معه حول العديد من مقترحاته وكذلك آخرين في الإدارة وبناءً عليه "طلب منه الاستقالة".

ويذكر أن صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية نشرت بعض المعلومات الواردة في كتاب بولتون حول "قضية أوكرانيا" التي كانت من ضمن التهم الموجهة إلى ترامب.

ويذكر بولتون في كتابه أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أبلغه، في آب/أغسطس الماضي، برغبته في مواصلة تجميد المساعدات الأمنية لأوكرانيا، والتي يبلغ حجمها 391 مليون دولار، إلى أن يتعاون المسؤولون هناك في تحقيقات مع "ديمقراطيين"، بمن فيهم المرشح "الديمقراطي" ومنافس ترامب في الانتخابات القادمة، جو بايدن.

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس الشيوخ الأميركي صوّت في شباط/فبراير الماضي، لصالح "براءة  ترامب من تهمة إساءة استخدام السلطة" الموجهة إليه في قضية عزله، فضلاً عن "تبرئته من تهمة عرقلة عمل الكونغرس".

وكان ترامب اتهم بانتهاك الدستور على خلفية مكالمة هاتفية مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في يوم 25 تموز/ يوليو 2019، ضغط من خلالها على الأخير لإجباره على فتح تحقيق قضائي ضد جو بايدن، المرشح الديمقراطي الأوفر حظاً لخوض انتخابات الرئاسة، وابنه هانتر، الذي عمل بشركة تنقب عن الغاز في أوكرانيا.