كراكاس تعيّن قاضية عليها "عقوبات" رئيسة للمجلس الانتخابي

المحكمة العليا تعين أعضاء اللجنة الوطنية الانتخابية في فنزويلا التي ستشرف على الانتخابات البرلمانية المرتقبة، حيث تترأس اللجنة القاضية إنديرا ألفونزو التي تفرض عليها كندا عقوبات.

  • كراكاس تعيّن قاضية عليها "عقوبات" رئيسة للمجلس الانتخابي
    إنديرا مايرا ألفونزو التي عينتها المحكمة العليا الفنزويلية رئيسة لمجلس الانتخابات (أ ف ب)

عيّنت المحكمة العليا في فنزويلا، أعضاء اللجنة الوطنية الانتخابية، التي ستشرف على الانتخابات البرلمانية المرتقبة.

وتترأس اللجنة القاضية إنديرا ألفونزو، التي تفرض عليها كندا عقوبات إلى جانب عدد من المسؤولين الفنزويليين، حيث تتهم كندا القاضية الفونزو بالمشاركة في "تدهور الوضع السياسي" في فنزويلا، بعد إعادة انتخاب الرئيس نيكولاس مادورو.

وبتعيين ألفونزو، انتزعت محكمة العدل الفنزويلية العليا التي تتهمها المعارضة بـ"الانحياز لسلطة مادورو"، صلاحيات تعود إلى الجمعية الوطنية البرلمان، المؤسسة الوحيدة التي تسيطر عليها "المعارضة".

وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أعلن أن الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها هذا العام في البلاد، قد تؤجل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجدّ.

وقال إنه لا يعرف ما إذا كانت ستُجرى انتخابات هذا العام، لأنّ لدى فنزويلا أولوية، وهي مكافحة الوباء.

مادورو صرّح في وقتٍ سابق، أن الولايات المتحدة تفكر بالفعل في تعطيل الانتخابات البرلمانية في بلاده في عام 2020. 

وحذر مادورو المجتمع الدولي من أن الحكومة الحالية للولايات المتحدة "بسياساتها المتطرفة وحربها غير التقليدية ضد فنزويلا، تنظر بالفعل في إمكانية تعطيل الانتخابات البرلمانية".

وتنتهي سلطات المجلس البرلماني الحالي والذي تم انتخابه في 2015، في الشهر الأخير من عام 2020.