الاتحاد الأوروبي: المحادثات مع "الناتو" حول ليبيا غير مرتبطة بالحادث مع تركيا

الاتحاد الأوروبي يقول إن خطواته للتعاون مع حلف شمال الأطلسي في مهمته البحرية الرامية لفرض تطبيق حظر الأسلحة على ليبيا لم تكن نتيجة منع تركيا مؤخراً تفتيش سفينة "مشبوهة".

  • الاتحاد الأوروبي: المحادثات مع "الناتو" حول ليبيا غير مرتبطة بالحادث مع تركيا
    الاتحاد الأوروبي: المحادثات التي جرت مع الحلف الأطلسي تندرج في إطار "تبادل المعلومات الاعتيادي" (غيتي)

صرح الاتحاد الأوروبي أن خطواته للتعاون مع حلف شمال الأطلسي (الناتو) في مهمته البحرية الرامية لفرض تطبيق "حظر الأسلحة على ليبيا"، لم تكن نتيجة منع تركيا مؤخراً تفتيش سفينة مشبوهة.

وقال الحلف إنه ينظر في طريقة تقديم عمليته "سي غارديان" التي تملك سفينتين تقومان بدوريات في البحر المتوسط، الدعم لمهمة الاتحاد الأوروبي الجديدة التي يطلق عليها "عملية إيريني".

وأُطلقت "إيريني" بهدف تطبيق الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة على إيصال الأسلحة إلى ليبيا التي تشهد صراعاً بين حكومة "الوفاق" الوطني التي يقودها فايز السراج والمعترف بها من الأمم المتحدة وتحظى بدعم تركيا، وقوات المشير خليفة حفتر المدعومة خاصة من مصر والإمارات.

وفي السياق، قال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي إن المحادثات التي جرت مع الحلف الأطلسي تندرج في إطار "تبادل المعلومات الاعتيادي بشأن ما تم تحقيقه في ما يتعلّق بالمهمات والعمليات".

وقال المصدر في بيان "هذا جزء من العملية الطبيعية بين منظّمتين تتعاونان وتعملان معاً لتحقيق نتائج مشتركة: أمن واستقرار أوروبا وجيرانها".

وأضاف "لم يكن هذا التعاون بأي شكل من الأشكال نتيجة أي حوادث وقعت مؤخراً، بل هو جزء من حوارنا وتبادل المعلومات بيننا الطبيعي والمعتاد".

وبالتزامن، أعلنت وزارة الدفاع التركية، أن "سفناً حربية ومقاتلات تركية قامت بمناورات واسعة في شرق المتوسط بهدف اختبار قدراتها في القيام بعمليات المسافات الطويلة".

ونقلت وكالة "الأناضول" عن وزارة الدفاع التركية قولها إن "القوات أجرت، مناورات بحرية تسمى "البحر المفتوح" في المياه الدولية بالبحر المتوسط، بهدف اختبار قدراتها في القيام بعمليات المسافات الطويلة"، مؤكدةً أن "المناورات أجرتها وحدات تابعة لقيادتي القوات الجوية والبحرية، وتمت إدارتها من مراكز عمليات في تركيا". 

وأضافت الدفاع التركية أن "المناورات شاركت فيها 17 طائرة تابعة للقوات الجوية و8 فرقاطات وطرادات تابعة لقيادة القوات البحرية"، مشيرةً إلى أنها "استغرقت نحو 8 ساعات، فيما شملت مسارا بطول 2000 كيلومتر".

وبحسب بيان الدفاع التركية فإنه "جرى خلال المناورات التدرب على تنفيذ عمليات التزود بالوقود الجوي، إضافة إلى تدريب مشترك جوي – بحري"، وقالت إنها تسعى بهذه المناورات إلى اختبار وتطوير مهام عمليات المسافات الطويلة دون انقطاع.

إلى ذلك، كشفت صحيفة "يني شفق" التركية أن أنقرة تنوي إنشاء قاعدتين عسكريتين دائمتين في ليبيا. 

وتابعت الصحيفة: "بالتزامن مع الاستفزازات اليونانية في شرق المتوسط والتوتر المتزايد هناك، يتطلب وجود قوات بحرية تركية في المياه الإقليمية الليبية وبناء على ذلك يعتقد تحويل ميناء مصراتة إلى قاعدة بحرية تركية دائمة".