واعظي: تخويف "الجنائية الدولية" يعكس سلوك واشنطن المناهض للعدالة

مدير مكتب الرئاسة الإيرانية محمود واعظي يقول إن تخويف القضاة والعاملين في المحكمة الجنائية الدولية يعكس سلوك فريق البيت الأبيض المناهض للعدالة ولحقوق الإنسان.

  • واعظي: تخويف "الجنائية الدولية" يعكس سلوك واشنطن المناهض للعدالة
    واعظي: العقوبات على قضاة لاهاي تعكس سلوك فريق البيت الأبيض المناهض للعدالة 

قال مدير مكتب الرئاسة الإيرانية محمود واعظي، في تغريدة له عبر تويتر مخاطباً الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن "تخويف القضاة والعاملين في المحكمة الجنائية الدولية باستخدام أسلوب العقوبات يعكس سلوك فريق البيت الأبيض المناهض للعدالة ولحقوق الإنسان".

وأضاف واعظي أن "فشل هذه العقوبات خلال سنوات أمر أثبته الشعب الإيراني بعزمه وإرادته".

وقال البيت الأبيض الخميس الماضي إن ترامب، أصدر أمراً رئاسياً بـ"فرض عقوبات على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية". 

وأضاف البيت الأبيض في بيان أن الرئيس الأميركي أجاز فرض عقوباتٍ على أيِّ مسؤولٍ في المحكمة الجنائية الدولية يحقق بشأن عسكريين أميركيين أو يوجه إليهم تهماً، "من دون موافقة واشنطن".

وأشار البيت الابيض إلى أن ترامب سمح بتوسيع قيود الحصول على التأشيرة إلى الولايات المتحدة ضد مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية، وأفراد أسرهم.

يأتي ذلك، بسبب قرارات متعلقة بموافقة المحكمة "على فتح تحقيق خاص بانتهاك حقوق الانسان وجرائم حرب، وأخرى ضد الإنسانية" في أفغانستان، وهو ما يشمل التحقيق في انتهاكات محتملة من قبل القوات الأميركية، بالإضافة إلى الانتهاكات الإسرائيلية في فلسطين المحتلة.

وعلّق وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على الأمر بالقول إن المحكمة الجنائية الدولية "تُبتز" الآن من قبل "عصابة خارجة عن القانون تتظاهر كدبلوماسيين"، في إشارةٍ إلى الإدارة الأميركية.