روسيا تتهم مسؤول أميركي بتسميم العلاقات بين البلدين بنشر معلومات زائفة

السفارة الروسية في واشنطن تتهم مساعد وزير الخارجية الأميركي لسؤون الشرق الأوسط بنشر معلومات زائفة حول ليبيا وسوريا، وتؤكّد أن اتهامات الأخير هي مجرد ادعاءاتٍ لا صحة لها.

  • روسيا تتهم مسؤول أميركي بتسميم العلاقات بين البلدين بنشر معلومات زائفة
    السفارة الروسية في واشنطن.

اتهمت السفارة الروسية في واشنطن مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكير بتسميم العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة من خلال نشر معلومات زائفة.

البعثة الدبلوماسية وفي بيان لها على "فيسبوك"، قالت إنه من المؤسف أن مسؤولين رفيعي المستوى في الإدارة الأميركية ينشرون الأخبار المفبركة ويسمّمون بها العلاقات بين البلدين، مؤكّدة أن اتهامات شينكير لموسكو بمساعدة الحكومة السورية على تنفيذ إبادةٍ بحق شعبها، وبالعمل على إنشاء قاعدة عسكرية روسية في ليبيا هي مجرد ادعاءات لا صحة لها.

We paid attention to another anti-Russian statements voiced by Assistant Secretary of State David Schenker at the Hudson...

Posted by Embassy of Russia in the USA / Посольство России в США on Friday, June 12, 2020

الخارجية الروسية كانت علّقت في وقت سابق على تصريحات مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكر حول خروجها من الشرق الأوسط، وقالت إنها "غبية وتتجاوز الخير والشر".

وكان شينكير اتهم روسيا بالتدخل في الشؤون الليبية والتي وفقاً له "أثارت التدخل التركي" من دون تقديم أي أدلة لادعاءاته.