تبون: الدول المتحاربة في سوريا تواصل صراعها بليبيا

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يقول إنّ بلاده هي الدولة الوحيدة التي يمكنها جمع الفرقاء الليبيين، ويعرب عن أسفه لاستمرار الصراع المسلح في ليبيا.

  • تبون: الدول المتحاربة في سوريا تواصل صراعها بليبيا
    الرئيس الجزائري يعلن عن أسفه لاستمرار الصراع المسلح في ليبيا.

حذّر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون من وجود أطراف يريدون جر الجزائر إلى مستنقع العنف، مؤكداً أن ذلك لن يتحقق لهم.

تبون وفي لقاء مع وسائل إعلام محلية، شدد على أن الجزائر هي الدولة الوحيدة التي يمكنها جمع الفرقاء الليبيين، لأن المشير خليفة حفتر ورئيس حكومة "الوفاق" الوطني الليبية فايز  السراج لا يعترضان على مبادرة الجزائر، وفق قوله. كما أعرب تبون عن أسفه لاستمرار الصراع المسلح في ليبيا.

وأشار إلى أن "الدم الذي يسيل فيها هو دم ليبي لا دم من يحاربون بالوكالة"، موضحاً أن الدول المتصارعة نفسها في سوريا تواصل الصراع في ليبيا.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ووزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أكدا من جديد التزامهما المتبادل للمساعدة في تهيئة الظروف للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في ليبيا.

وقالت إنه "تمّ التأكيد على الموقف المتبادل للمساعدة لخلق الظروف الملائمة للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في ليبيا لصالح تسوية سياسية ودبلوماسية تحت رعاية الأمم المتحدة".