وثيقة سرية حول الاستعداد لخطوات إسرائيلية أحادية في الضفة

وسائل اعلام إسرائيلية تكشف أن المؤسسة الأمنية في ذروة الاستعدادات للإعلان عن الضم، وتتحدث عن وثيقة سرية للجيش حول الستعدادات لخطوات إسرائيلية أحادية الجانب في الضفة الغربية.

  • وثيقة سرية حول الاستعداد لخطوات إسرائيلية أحادية في الضفة
    متظاهرون فلسطينيون خلال احتجاج على خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة (أ ف ب).

اعتبرت القناة 12 الإسرائيلية أن "السر المحفوظ للدولة هو خرائط الضم، والتي كما يبدو أنها معروفة فقط لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وقليل من المقربين"، مؤكّدة أن "المؤسسة الأمنية لا تعرف الخرائط، ما يجبرها على الذهاب نحو عدة سيناريوهات بشكل متقابل".

المراسل العسكري في القناة قال إنه يجب التشديد على أن المؤسسة الأمنية في ذروة الاستعدادات للإعلان عن الضم، وأضاف أن إسم الخطة في الجيش هو "فجر الجبال".

ووفق القناة، فإن الجيش الإسرائيلي كتب وثيقة سرية عنوانها  "الاستعدادات لخطوات إسرائيلية أحادية الجانب في الضفة الغربية"، والتي تمهد لتدهور وتصعيد في أعقاب مسودة ترامب.

واعتبر  المراسل أن الخطة هي في الواقع "عرض لكل السيناريوهات الممكنة التي يجب الاستعداد لها، من الحفاظ على الوضع القائم، إلى موجة إرهاب وعمليات وصولاً إلى انتفاضة شاملة"، شارحاً أنه "وبحسب حجم وقوة الأحداث، سيتقرر عدد الكتائب التي سترسل إلى الضفة الغربية والتي سترسل إلى غزة". 

وكشف أن "الوثيقة تحلل تأثير الضم على غزة والأردن وكيف سيرد الملك عبد الله، وقف اتفاق الغاز، وتقليص التنسيق الأمني، وهل حماس ستنضم إلى تنفيذ عمليات وإطلاق نار على الجنوب، وصولاً إلى محاولة السيطرة على الضفة الغربية".

مراسل قناة 12 الإسرائيلية أشار إلى أن لا أحد يعرف ما هي مسودة ترامب، ورئيس الحكومة لا يشارك الأمر مع وزير الأمن، والجيش لا يعرف ماذا سيحصل، ولم تعرض على أحد خريطة ولا جدوال زمنية للقرار، ولا يوجد تركيز للجيش لماذا يجب أن يستعد، لذلك لا خيار أمامهم سوى الاستعداد لمجموعة كبيرة جداً من الإحتمالات". في الوقت الذي تقود فيه الحكومة الإسرائيلية خطوة الضم بدءاً من تموز/يوليو.