الاحـتلال يعيد الإفراج عن الأسـير صـلاح حسيـن

الاحتلال كثّف من سياسة اعتقال الأسرى لحظة حريتهم، لا سيما في القدس، حيث ينتهج هذه السياسة بحق غالبية الأسرى المقدسيين، عدا عن أن هذه السياسة تنفذ بحق العشرات من المعتقلين الإداريين قبل موعد الإفراج عنهم بأيام.

  • الاحـتلال يعيد الإفراج عن الأسـير صـلاح حسيـن
    الاحـتلال يفرج عن الأسـير صـلاح حسيـن بعد إعادة اعتـقاله لحظة تحرره

 

أفرج الاحـتلال عن الأسـير صـلاح حسيـن قبل قليل اليوم الاحد، بعد إعادة اعتـقاله الخميس الماضي، لحظة تحرره عقب 15 عاماً قضاها في الأسـر.

والأسير صلاح حسين من بلدة بيت دقو، عقد قرانه خلال فترة اعتقاله، وأنجب عبر النطف المهربة طفله الأول علي، وكان من المفترض أن يكون اليوم بينهم للإحتفاء بحريته بعد 15 عاماً ونصف، إلا أن سلطات الاحتلال أعادت اعتقاله وحولته إلى مركز تحقيق عسقلان ومددت اعتقاله حتى تاريخ 16 حزيران/يونيو الجاري، ومنعته من لقاء محاميه.