ذوو الأسرى يزورون أبناءهم بعد انقطاع لأربعة أشهر

اعتقال موظف الهيئة في مديرية طولكرم مراد شهاب يأتي ضمن سياسة اسرائيلية ممنهجة في اعتقال الفلسطينيين والفلسطينيات كباراً وصغاراً عمالاً وتجاراً وموظفين وحتى المرضى وكبار السن، في دليل على أن لا حصانة للإنسان الفلسطيني في الإعتقال.

  • ذوو الأسرى يزورون أبناءهم بعد انقطاع لأربعة أشهر
    سجن "ريمون" في صحراء النقب

توجه، اليوم الإثنين، أهالي الأسرى المقدسيين لزيارة أبنائهم في سجني "ريمون" و"النقب" على نفقتهم الخاصة، بعد انقطاع استمر لأربعة أشهر.
 
وانطلق المقدسيون فجر اليوم نحو صحراء النقب (جنوب البلاد) حيث يقبع أبناءهم الأسرى.

وكان الاحتلال  أوقف زيارة الأهالي لأبنائهم في السجون بحجة انتشار وباء الكورونا، وذكرت هيئة شؤون الأسر أن المؤسسات الدولية  لم تقم بواجبها تجاه الأسرى في هذه المحنة، وتحديداً مؤسسة الصليب الأحمر الدولي، في ظل استهداف إدارة السجون الأسرى ومنعهم من اقتناء المواد اللازمة للتعقيم و الوقاية، "بل واصلت إدارة السجون ظلمها وبطشها واقتحامها للأقسام والغرف"، وفق الهيئة. 

وأعلنت الهيئة أن قوات الاحتلال الإسرائيلية اعتقلت فجراً موظف الهيئة في مديرية طولكرم مراد شهاب. 

وأوضحت الهيئة، بأن هذا الاعتقال يأتي ضمن سياسة إسرائيلية ممنهجة في اعتقال الفلسطينيين والفلسطينيات كباراً وصغاراً عمالاً وتجاراً وموظفين وحتى المرضى وكبار السن، "في دليل على أن لا حصانة للإنسان الفلسطيني في الإعتقال والتنكيل أيا كانت الظروف". واستنكرت الهيئة اعتقال موظفيها بشكل متكرر، مطالبة بالإفراج عن المعتقل شهاب بشكل فوري.