دياب يعلن بدء الحرب على الفساد في لبنان

رئيس الحكومة اللبنانية يعلن بدء الحرب على الفساد، ويوجه مجلس القضاء الأعلى إلى ممارسة دوره بشكل كامل لتعزيز ثقة المواطنين بالقضاء.

  • دياب يعلن بدء الحرب على الفساد في لبنان
    رئيس الحكومة اللبنانية: الفساد تسبب بوصول البلد إلى حالة الانهيار

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب في كلمة لهأمام الهيئات الرقابية "اليوم أطلب منكم أن تمارسوا دوركم الكامل، من دون مسايرة لأحد، ولا طلب من أي جهة"، مضيفاً أن  "الفساد تسبب بوصول البلد إلى حالة الانهيار وغياب المحاسبة"، ومعلناً "بدء الحرب على الفساد".

بالتوازي أعلن دياب خلال جلسة لمجلس القضاء الأعلى في السرايا الحكومية، أنه "لا يجوز أن يشعر اللبنانيون أن الدولة لا تحميهم، ويفقدوا ثقتهم بالقضاء. إذا فقد الناس الثقة بالقضاء، يعني على البلد السلام".

وأكد رئيس الحكومة اللبنانية أن "المطلوب من القضاء أن يكون رأس الحربة في محاربة الفساد، والهدر والصفقات المشبوهة"، موضحاً أن "الرهان عليكم كبير، أتمنى أن لا تسمحوا للإحباط بالتسلل إلى نفوس الناس".

ولفت دياب إلى أن ما حصل، الأسبوع الماضي، كان "غير طبيعي"، مبيناً أن "الجرائم كانت بالجملة، لكن الغريب أنه لا يوجد مجرم حتى الآن".

وفي السياق نفسه، أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الاثنين، أن "الأعمال التخريبية التي حصلت مؤخراً، واتخذ بعضها بعداً طائفياً ومذهبياً، بالإضافة إلى الاستهداف الممنهج للقوى الأمنية والعسكرية، لم يعد مقبولاً وينذر بمضاعفات خطيرة".