السجن 16 عاماً للجاسوس ويلان في روسيا.. وبومبيو يستنكر

وزير الخارجية الأميركي يدين حكم المحكمة الروسية على العنصر السابق في البحرية الأميركية بول ويلان، بالسجن 16 عاماً، ويدعو إلى إطلاق سراحه بشكل عاجل.

  • السجن 16 عاماً للجاسوس ويلان في روسيا.. وبومبيو يستنكر
    وزير الخارجية الأميركي: معالجة السلطات الروسية لقضية بول ويلان كانت مروعة

أعربت الولايات المتحدة، اليوم الإثنين، عن "استنكارها" للحكم على العنصر السابق في البحرية الأميركية بول ويلان، بالسجن 16 عاماً، لإدانته بتهمة التجسس، مطالبة بـ"إطلاق سراحه فوراً".

وندد وزير الخارجية مايك بومبيو، في بيان، بـ"المحاكمة السرية"، وبالاعتماد على أدلة "أُبقيت طي الكتمان وبدون حقوق الدفاع المناسبة".

وتابع بومبيو: "لدينا أسباباً جدية تدفعنا إلى الاعتقاد بأن ويلان، حرم من الضمانات المرتبطة بمحاكمة عادلة، والتي يفترض بروسيا تأمينها له طبقاً لواجباتها الدولية على صعيد حقوق الإنسان".

وأكد وزير الخارجية الأميركي أن "معالجة السلطات الروسية لقضية بول ويلان كانت مروعة"، مضيفاً أن "روسيا لم تضمن للسيد ويلان محاكمة عادلة أمام محكمة مستقلة وحيادية، وخلال اعتقاله، عرضت حياته للخطر بتجاهلها مشكلاته الصحية". 

ودانت محكمة في موسكو، اليوم، ويلان بتهمة التجسس والحصول على معلومات حساسة تخص الدولة، وذلك بعد إيقافه في كانون الأول/ديسمبر 2018.

وكان الادعاء الروسي طالب، في أيار/مايو، بعقوبة السجن 18 عاماً لويلان، أي أقل بقليل من العقوبة البالغة 20 سنة التي كان يواجهها.