بعد اشتباكات دامية.. الصين تعلن "التهدئة" مع الهند

الصين تنفي مسؤوليتها عن التصعيد الأخير مع الهند، وتطالب نيودلهي بالابتعاد عن التحركات الأحادية وعدم إثارة المشاكل.

  • بعد اشتباكات دامية.. الصين تعلن "التهدئة" مع الهند
    الصين دعت الهند إلى الكف عمّا وصفته بـ"الأنشطة الاستفزازية"

أعلنت الصين اتفاقها مع الهند على تهدئة التوتر بعد الاشتباك الدامي على الحدود بينهما، وجاء هذا إثر اتصال هاتفي بين وزيري خارجية البلدين.

وكانت الصين نفت مسؤوليتها عن التصعيد الأخير داعيةً الهند إلى الكف عمّا وصفته بالأنشطة "الاستفزازية".

وكان الجيش الهنديّ أعلن مقتل 20 جندياً على الأقل في مواجهة مع القوات الصينيّة عند الحدود في منطقة الهيملايا المتنازع عليها.

ومن جهتها، أكدت بكين وقوع الحادثة من دون أن تشير إلى سقوط قتلى أو جرحى متهمةً الهند "بتجاوز الحدود ومهاجمة عناصر صينيين".

وكانت أعلنت وسائل إعلام هندية يوم أمس الثلاثاء، عن ارتفاع عدد قتلى الجيش الهندي نتيجة الاشتباكات مع الجيش الصيني في منطقة وادي غلوان الحدودية إلى 20 جندياً على الأقل.

وقال متحدث عسكري هندي إن "مواجهة عنيفة وقعت مساء الإثنين نجم عنها قتلى من الجانبين خلال اشتباكات على الحدود الصينية".

ومن جانبها، طالبت الخارجية الصينية نيودلهي بالابتعاد عن التحركات الأحادية وعدم إثارة المشاكل، قائلة إن" الهند اخترقت حدودها".

الصين أكدت يوم أمس الثلاثاء، أن جنوداً من الطرف الهندي عبروا خط الحدود مرتين، ما أسفر عن "مواجهة جسدية خطيرة"، وذلك عقب أسابيع من تفاقم التوتر ونشر تعزيزات بآلاف الجنود.