أوساط أميركية تعليقاً على "قيصر": يجب الإقرار بفوز الرئيس الأسد بالحرب

بعض أوساط المؤسسة الأميركية الحاكمة تعتقد أن "قانون قيصر" جاء في وقت متأخر، ووجهتا نظر تتصارعان داخل المؤسسة حول تفاصيل تطبيق القانون.

  • أوساط أميركية تعليقاً على "قيصر": يجب الإقرار بفوز الرئيس الأسد بالحرب
    "فورين لوبي": الجالية السورية في أميركا تناهض "قانون قيصر"  

جاءت العقوبات الأميركية على سوريا في "وقت متأخر جداً"، باعتقاد بعض أوساط المؤسسة الأميركية الحاكمة، وذلك على نقيض الجمعيات والقوى المناهضة للحكومة السورية، التي ساهمت في بلورة "قانون قيصر"، وفق ما ذكره موقع "فورين لوبي".

ولفتت تلك الأوساط النظر إلى ضرورة الإقرار بفوز "الرئيس الأسد بالحرب، وينبغي على أميركا التعامل مع سوريا من منطلق المساهمة في إعادة الإعمار كخيار أوحد لوضع المنطقة على السكة الصحيحة".

وأوضح موقع "فورين لوبي" الإلكتروني، أن وجهتي النظر عند الإدارة الأميركية "تتصارعان من أجل التأثير" على تطبيق القرار، لا سيما حول جواز اعتبار "البنك المركزي السوري جزءأ رئيساً من مساعي غسيل الأموال"، حسب تعبيره.

واستعرضت النشرة أبرز الجمعيات واللوبيات المطالبة بتطبيق قانون قيصر، منها "Americans for a Free Syria،  Citizens for a Secure،  Safe America، Syrian Emergency Task Force".

وأشار الموقع إلى مناهضة الجالية السورية الأميركية للقانون، بتغطية مظاهرة نظموها للتنديد بالقانون في مدينة "آلان تاون" بولاية بنسلفانيا، بدافع من خشيتهم من أن يحرمهم القانون من "إرسال الأموال لأهاليهم في سوريا".

وبدأ اليوم تطبيق "قانون قيصر" الذي يهدف إلى معاقبة سوريا والمتعاونين معها، بالتزامن مع الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها سوريا. 

وكانت وزارة الخارجية السورية أكدت أن الحزمة الأولى من الإجراءات الأميركية ضد سوريا تنفيذاً لما يسمى "قانون قيصر" تكشف "تجاوز الإدارة الأميركية لكل القوانين والأعراف الدولية والمستوى الذي انحدر إليه مسؤولو هذه الإدارة".