كاتس: "إسرائيل" تواجه أصعب وضع اقتصادي منذ قيامها

وزير المالية الإسرائيلي يقول إن "إسرائيل ستعالج فيروس كورونا نقطوياً"، ويعلن معارضته فرض ضرائب جديدة.

  • كاتس: "إسرائيل" تواجه أصعب وضع اقتصادي منذ قيامها
    وزير المالية الإسرائيلي: لن نعود لإقفل الاقتصاد بسبب كورونا

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، عن وزير المالية يسرائيل كاتس، قوله إن "إسرائيل ستعالج فيروس كورونا نقطوياً، ولن نعود لإقفال الاقتصاد"، مضيفاً أن "الوضع الاقتصادي في إسرائيل هو الأصعب منذ قيامها".

وعارض كاتس فرض ضرائب جديدة، مستبعداً الذهاب إلى "انتخابات رابعة"، معرباً عن اقتناعه بعدم وجود نية لاستغلال الموازنة للذهاب من أجل انتخابات.

وألقى وباء كورونا بأعبائه على "الداخل الإسرائيلي"، حيث طالت تبعاته الخطة العسكرية العامة، التي أعلنها رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، في شباط/فبراير الماضي.

واستنجدت "إسرائيل" بالولايات المتحدة والرئيس الأميركي دونالد ترامب، وطلبت مساعدة قد تصل الى ٤٧ مليار دولار، على أن يوافق عليها الكونغرس  الأميركي.

وسيحتاج الاقتصاد الإسرائيلي إلى عدة سنوات للتعافي من الخسائر الذي خلفته جائحة  الكورونا، كما خسرت البورصة الإسرائيلية 27٪ خلال أزمة  الجائحة.

وأشارت "دائرة الإحصاء المركزية"، إلى أن "عدد الموظفين والمستخدمين الذين فرضت عليهم إجازة غير مدفوعة الأجر أو على حساب عطلهم السنوية، وصل إلى 40%، أي حوالي المليونين ونصف المليون عامل".