الحوثي: نحن في مسار النصر.. وأميركا ستفشل في لبنان وسوريا

زعيم حركة "أنصار الله" يحذّر من إثارة النعرات الطائفية والمناطقية في اليمن، ويدعو إلى "مواصلة الاهتمام بالجانب الزراعي والإنتاج الداخلي"، موضحاً أن "المؤامرات الأميركية" ستفشل في لبنان وسوريا، كما في اليمن.

  • الحوثي: نحن في مسار النصر.. وأميركا ستفشل في لبنان وسوريا
    الحوثي: الأعداء سيفشلون في المؤامرة الاقتصادية على الشعب اللبناني

أعلن  زعيم حركة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي، في الذكرى السنوية لـ"الصرخة في وجه المستكبرين"، أنه من "الواجب الوقوف صفاً واحداً ضد من نهب ثروات اليمن وباعوا الوطن لصالح الأعداء"، مضيفاً أن "اليمنيين في مسار عاقبته النصر، ويلزمنا الكثير من الوعي والمسؤولية في كل المسارات".

وقال الحوثي إن حركة "أنصار الله" ليست في تبعية سياسية لأي طرف "وما يجمعنا مع أحرار الأمة هو الموقف الواحد والمصير المشترك"، موضحاً أن "من لا يتحرك بجدية في مواجهة العدوان، ونراه يثير الإشكالات في الداخل، هو كاذب ولا إخلاص لديه".

وأكد ضرورة "مواصلة الاهتمام بالجانب الاقتصادي والزراعي والإنتاج الداخلي، لأنه مصلحة استراتيجية لشعبنا اليمني"، لافتاً إلى أن "مصير اليمنيين في هذا البلد واحد والكل مستهدف، وإثارة النعرات العرقية والمناطقية والمذهبية، يجب الحذر منها". 

وتابع: "عندما نجعل من الخطر الأميركي والإسرائيلي أولوية سنكون في الاتجاه الصحيح في كل مساراتنا العملية"، معلناً أن "الدور الأميركي والإسرائيلي التخريبي في لبنان، يتجلى في استهدافه اقتصادياً بعد أن فشلوا عسكرياً وسياسياً في استهداف حزب الله". 

وشدد الحوثي على أن "الأعداء سيفشلون في المؤامرة الاقتصادية على الشعب اللبناني". 

وفي السياق نفسه، دان زعيم "أنصار الله" العقوبات الأميركية على الشعب السوري و"نظامه الوفي مع شعبه وأمته"، مضيفاً أن الأميركي "بسط سيطرته المباشرة على حقول النفط السورية، بعد أن جعل الكلفة في السيطرة عليها على غيره لينهب تلك الثروة".