المجموعات المسلحة تمنع طلاباً سوريين من العبور لمراكز الامتحانات

الناطق باسم مكتب تنسيق المساعدات الأممية في جنيف يانس لاركي يناشد كافة الأطراف إلى تيسير ودعم وصول الطلاب إلى الامتحانات التي تعد مرحلة محورية وتحولية في حياة أي طفل.

  • المجموعات المسلحة تمنع طلاباً سوريين من العبور لمراكز الامتحانات
     الأمم المتحدة تؤكد أن للأطفال في سوريا أينما يعيشون الحق في إنهاء وإكمال تعليمهم

أعلن الناطق باسم مكتب تنسيق المساعدات الأممية في جنيف يانس لاركي، أن المجموعات المسلحة في سوريا منعت عشرات الطلاب السوريين المقيمين في مناطق سيطرتها من العبور إلى مراكز الامتحانات للمشاركة في امتحانات نهاية العام.

وقال لاركي إن هذه الممارسات حصلت على الحواجز التابعة لهذه المجموعات في محافظتي إدلب وحلب، بالإضافة إلى مناطق أخرى بما فيها الرقة، وأن الطلاب تعرضوا لمضايقات وتهديد من قبل هذه المجموعات.

كما أشار إلى أن الأمم المتحدة تؤكد أن للأطفال في سوريا، أينما يعيشون، الحق في إنهاء وإكمال تعليمهم، بما في ذلك من خلال الامتحانات الوطنية.

وناشد كافة الأطراف إلى تيسير ودعم وصول الطلاب إلى الامتحانات، التي تعدّ مرحلة محوريّة وتحوليّة في حياة أي طفل. 

وكان من المقرر أن ينضمّ هؤلاء إلى 250 ألف طالب يشاركون في الامتحانات الرسمية المقرر بدؤها في 21 حزيران/ يوينو الجاري.