القواسمي للميادين: "فتح" تثمّن موقف الأردن من خطة الضم الإسرائيلية

المتحدث الرسمي باسم حركة فتح أسامة القواسمي يقول في حديث إلى الميادين إن زيارة وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي رام الله ولقائه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس خطوة بالغة الأهمية، ويثمّن موقف الأردن من الضم.

  • القواسمي: هناك مسيرات شعبية حاشدة وهبّة جماهيرية رفضاً لخطة الضم

قال المتحدث الرسمي باسم حركة فتح أسامة القواسمي "نحن والأردن في خندق واحد وكل من يقف في وجه الطغيان الأميركي". ولفت إلى أن "زيارة الصفدي كانت بالغة الأهمية، ونأمل ألا يقف المجتمع الدولي مكتوف الأيدي أمام خطّة الضم". 

القواسمي أكد في حديث إلى الميادين أن "فتح" تثمّن موقف الأردن من خطة الضم على أنها تنتهك اتفاقية السلام. 

وأشار إلى أنه ستكون هناك مسيرات شعبية حاشدة وهبّة جماهيرية رفضاً لخطة الضم، مؤكداً أنه "لن نعود إلى بيوتنا إلا بعد تغيير الواقع الحالي الذي يحاول الاحتلال فرضه".

 المتحدث الرسمي باسم حركة فتح شدد على أن "أي دولة تظن أن القضية الفلسطينية ليست أولوية وأن "إسرائيل" ليست عدوة تسير في المسار الخاطئ، إذ إن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأساسية والمشروع الإسرائيلي هو تدمير الدول العربية".

وعبّر القواسمي عن الأمل بتشكيل جبهة ممانعة عربية إسلامية دولية واحدة تشحذ الهمم من أجل نصرة القدس وفلسطين، لافتاً إلى أن العالم "سيشهد قريباً كيفية هبّة الشعب الفلسطيني التي ستكون حاسمة في الأيام المقبلة".

وكانت أكدت مصادر دبلوماسية رفيعة لـلميادين أمس أن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، نقل رسالة من الملك عبد الله إلى الرئيس محمود عباس، يؤكد فيها على "صلابة الموقف الأردني من موضوع الضم وعمق العلاقة مع الفلسطينيينن".

المصادر ذكرت أن الصفدي قال إن الملك عبد الله أبلغ الأميركيين والإسرائيليين، بامتناع الأردن عن المضي في معاهدة السلام مع "إسرائيل" في حال ضم الضفة الغربية.