الخارجية العراقية للميادين: الجانب التركي يتذرع بحماية أمنه القومي

المتحدث باسم الخارجية العراقية يقول للميادين إن بغداد أبلغت السفير التركي أنها ستطلب مساعدة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية رداً على عملية "مخلب النمر".

  • الصحاف للميادين: ندعو كل الأطراف للتنسيق مع الحكومة العراقية
    الصحاف للميادين: ندعو كل الأطراف للتنسيق مع الحكومة العراقية

أعلن المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف، اليوم الجمعة، أن الجانب العراقي سلّم السفير التركي مذكرتيْ احتجاج رفضاً للعملية التركية.

وقال الصحاف للميادين "أبلغنا السفير التركي أننا سنطلب مساعدة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية رداً على العملية"، مشيراً إلى أن "الدبلوماسية العراقية تعتمد القوانين الدولية المرعية في التعامل مع تركيا".

واعتبر الصحاف أن "الجانب التركي يتذرع بحماية أمنه القومي"، مشدداً على ضرورة "احترام سيادة العراق والتنسيق مع الحكومة".

واستدعت وزارة الخارجية العراقية السفير التركي لديها مجدداً، أمس الخميس، وسلّتمه مُذكّرة احتجاج شديدة اللهجة داعية إلى "الكفّ عن الأفعال الاستفزازيّة".

واستنكرت معاودة القوات التركية، الأربعاء، "انتهاك حرمة البلاد وسيادتها بقصف ومهاجمة أهداف داخل حُدُودنا الدوليّة".

وكانت الخارجية العراقية استدعت السفير التركي قبل يومين، وسلّمته مُذكّرة احتجاج على خروقات سابقة ارتكبها الطيران التركي.

مراسل الميادين أكد اليوم الجمعة، استمرار القصف التركي الجوي على مناطق في شمال العراق بعد انزال جوي في المنطقة.

مراسل الميادين كان أفاد بأنّ مروحيتين عسكريتين من طراز "أباتشي" تتبعان للجيش التركيّ قصفتا جبل "سبي" الواقع بين قرية برجين في ناحية مانكيش غرب دهوك، وقرية قشفر في قضاء سيميل بمحافظة دهوك. 

كما نشرت وزارة الدفاع التركيّة نشرت فجر اليوم الجمعة، مقطع فيديو قالت إنه "يرصد لحظات ضرب عناصر الكوماندوس الأتراك المشاركين في العمليّة أهدافاً للمسلحين في منطقة هفتانين شماليّ العراق".