"الخارجية السعودية" تؤيد السيسي: يحق لمصر التدخل في ليبيا

وزارة الخارجية السعودية تساند الموقف المصري بشأن ليبيا، وتقول إن أمن مصر جزء من أمنها، معربةً عن تأييدها لمصر في "حماية حدودها الغربية من الإرهاب".

  • السعودية تؤيد الموقف المصري بشأن ليبيا 

قالت وزارة الخارجية السعودية، إن الرياض تقف إلى جانب مصر في حقِّها بالدفاع عن حدودها وشعبها، من نزعات التطرف والميليشيات الإرهابية وداعميها في المنطقة.

وأوضحت المملكة أن أمن مصر جزء لا يتجزأ من أمنها، معبرةً عن تأييدها لحق مصر في حماية حدودها الغربية من الإرهاب.

ودعت السعودية المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته والاستجابة لدعوات السيسي ومبادرته، بشأن التوصل إلى حل شامل في ليبيا، فيما أعلنت الإمارات أنها تقف مع مصر في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها من التداعيات المقلقة في ليبيا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، إن التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا، يتطلّب انسحاب القوات العسكرية بقيادة حفتر، من مدينة "سرت" الاستراتيجية. 

وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس السبت، إن بلاده تقف "أمام مرحلة فارقة"، مضيفاً أن "أي تدخل مباشر من الدولة المصرية باتت تتوفر له الشرعية الدولية، سواء في إطار ميثاق الأمم المتحدة لجهة حق الدفاع عن النفس أو بناء على السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة من الشعب الليبي".

وأكد السيسي أن "الجيش المصري قادر على الدفاع عن أمن مصر القومي داخل وخارج حدود الوطن".

يأتي ذلك في وقتٍ رفضت فيه حكومة الوفاق الليبية "بشدة"، تلويح الرئيس المصري بـ"تدخل عسكري مباشر" في ليبيا.