قوات الاحتلال تواصل حملة مداهماتها في الضفة الغربية والقدس المحتلة

قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل حملة مداهماتها في الضفة الغربية والقدس المحتلة وتعتقل عدداً من الشبان.

  • قوات الاحتلال تواصل حملة مداهماتها في الضفة الغربية والقدس المحتلة
     قوات الاحتلال اقتحمت ليل أمس حي الشهيد في بلدة العيسوية 

واصلت قوات الاحتلال حملة مداهماتها في الضفة الغربية والقدس المحتلة، حيث اعتقلت فجراً عدداً من الفلسطينيين.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت ليل أمس حي الشهيد في بلدة العيسوية حيث تصدى الفلسطينيّون لاعتداءاتها. كما اعتقلت قوات الاحتلال، بعد ظهر اليوم الأحد حراس المسجد الأقصى و5 فتيات من مصلى باب الرحمة في المسجد.

ولفتت وسائل إعلام فلسطينية إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت مصلى باب الرحمة، واعتقلت من داخله 5 شابات، ولدى محاولة الحارس معرفة ما يجري قاموا باعتقاله. وأضاف الشهود أن القوات قامت بدفع الفتيات خلال اعتقالهن. 

بالتوازي، تواصل إدارة سجون الاحتلال عزل الأسيرتين فدوى حمادة وجيهان حشيمة من القدس المحتلة للأسبوع الثاني على التوالي في سجن الرملة، بعد تصديهما لمحاولة مجندة إسرائيلية الاعتداء على إحدى الأسيرات.

عزل حمادة وحشيمة الجريحة مستمر لليوم الثاني عشر على التوالي في زنازين تفتقر إلى أبسط المقومات الصحية والإنسانية.

والأسيرتان من بين أربعين أسيرة فلسطينية في سجون الاحتلال، ممن يعانين الإهمال والعقوبات والانتهاكات على يد إدارة السجون على نحو منهجي.

في الوقت نفسه، سلمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، ظهر اليوم الاحد، إخطارين بهدم منزلين في قرية بيرين شمال شرق الخليل.

وأشار فؤاد العمور منسق لجان الحماية والصمود في جبال جنوب الخليل، إلى أن قوات الاحتلال مستمرة في عميات تهديد وهدم منازل القرية التي تقع بين فكي مستوطنة "أصفر" الاستيطانية الإسرائيلية، بهدف إجبار المواطنين على الرحيل عن أراضيهم وتوسيع حدود المستوطنة.