فوز الحزب التقدمي الصربي في الانتخابات البرلمانية

الرئيس الصربي يعلن عن فوز الحزب التقدمي الصربي الذي يقوده، في الانتخابات البرلمانية، والحزب الاشتراكي يحلّ ثانياً.

  • فوتشيتش: حصلنا على أكبر قدر من ثقة الشعب في تاريخ صربيا
    فوتشيتش: حصلنا على أكبر قدر من ثقة الشعب في تاريخ صربيا

 

أعلن الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش عن فوز الحزب التقدمي الصربي الذي يقوده، في الانتخابات البرلمانية  التي جرت أمس الأحد في البلاد.

وقال فوتشيتش في كلمة ألقاها من المقر الانتخابي لحزبه: "حصلنا على أكبر قدر من ثقة الشعب في تاريخ صربيا في الظروف التي كان فيها عدد قليل ممن كانوا يؤمنون بذلك"، ووصف فوز حزبه بـ"المقنع".

وحسب النتائج الأولية لفرز الأصوات التي نشرتها لجنة الانتخابات المركزية، حصل الحزب التقدمي الصربي المحسوب على التيار المحافظ على 63.35% من أصوات الناخبين.

وحل ثانيا الحزب الاشتراكي بقيادة وزير الخارجية إيفيتسا داتشيتش بـ10.67% من الأصوات، فيما حصلت الأحزاب المتبقية على ما دون الـ3% الضرورية لدخول البرلمان.

وتشير المعطيات الأولية إلى أن نسبة التصويت بلغت 59.43%، و بذلك يتعين على اللجنة الانتخابية الإعلان عن النتائج النهائية في موعد لا يتعدى الـ96 ساعة منذ بدء فرز الأصوات.

وتنافس في الانتخابات 21 حزباً وتكتلاً سياسياً على 250 مقعدا في البرلمان الصربي.

وكانت هذه الانتخابات الأولى في أوروبا منذ بدء انتشار فيروس كورونا.