استقالة وزير في حكومة هادي: دول بينها التحالف تسعى إلى تمزيق اليمن

محمد الميتمي وزير التجارة والصناعة في حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يقدّم استقالته من الحكومة، ويقول إن دولاً إقليمية ضمن التحالف السعودي تسعى إلى تمزيق اليمن والانقلاب على الشرعية.

  • الميتمي: هناك دول إقليمية بعضها ضمن التحالف السعودي تسعى جهاراً نهاراً إلى تمزيق اليمن
    الميتمي:  الاستقالة رد على غياب أي موقف حكومي رافض لما يجري في جنوب اليمن

 

أعلن محمد عبد الواحد الميتمي وزير التجارة والصناعة في حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي استقالته من الحكومة. 

الميتمي أكد في بيان له أن دولاً إقليمية ضمن التحالف السعودي تسعى إلى تمزيق اليمن والانقلاب على الشرعية.

وأضاف البيان أن الاستقالة رد على غياب أي موقف حكومي رافض لما يجري في جنوب اليمن، وتأتي استقالة الميتمي بعد يومين من سيطرة قوات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتياً على محافظة  سقطرى.

وقال الميتمي في مذكرة استقالة، رفعها الوزير إلى رئيس الجمهورية، عبدربه منصور هادي، قال إن "هناك دول تموّل وتسلّح وتدرب أطرافاً وميليشيات محلية لإسقاط الشرعية والدولة وتعمل على تمزيق اليمن واستقطاع أراضيه وجزره، وأنا كمواطن يمني غيور على وطنه لن يقبل لا ضميره ولا أخلاقه السكوت على ذلك".

واستطرد "أنا مسؤول في هذه الحكومة، أقسمت اليمين الدستورية أمام الله وأمام فخامتكم وأمام الشعب اليمني أن أعمل بكل ما أستطيع من موقعي في المسؤولية على رعاية مصالح الشعب اليمني وأن أحافظ على وحدة الوطن واستقلاله وسلامة أراضيه".

وتابع الميتمي "الأحداث والتطورات الأخيرة الأليمة والمحزنة في وطني وتلك المساعي العلنية لتمزيقه وغياب موقف حكومي رافض صريح ومعلن لتلك الأفعال والممارسات التي تقوض الدولة اليمنية وتمزق نسيجها الاجتماعي أوجبت علي تقديم استقالتي".