فرنسا تقرر ترحيل 10 من أطفال مسلحي "داعش" الفرنسيين الذين قاتلوا في سوريا

وزارة الخارجية الفرنسية تقول إنه جرى إعادة 10 أطفال فرنسيين من مخيمات اللاجئين في شمال شرق سوريا إلى فرنسا.

  • مصدر فرنسي: باريس تريد إعادة قسم من نحو 150 طفلاً من أبناء
    تستبعد فرنسا أي عمليات لإعادة راشدين أو مقاتلين أو زوجات يعتبرن ناشطات في داعش (أرشيف)

قالت وزارة الخارجية الفرنسية، إنه جرى إعادة 10 أطفال فرنسيين من مخيمات اللاجئين في شمال شرق سوريا إلى فرنسا.

وأضافت الوزارة، في بيان اليوم الاثنين، أن هؤلاء الأطفال تم تسليمهم إلى السلطات الفرنسية.

وفي وقت سابق، أعلن مصدر فرنسي أن باريس تريد إعادة قسم من نحو 150 طفلاً من أبناء "جهاديين" فرنسيين، تم الإبلاغ عن وجودهم في سوريا في المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد، الذين يبحثون عن حل لمسألة المقاتلين الأجانب الشائكة في ظل رفض الغربيين استعادتهم.

وهؤلاء الأطفال يتواجدون في شمال سوريا مع أمهاتهم في مخيمات يديرها المقاتلون الكرد، منذ انهيار تنظيم "داعش" عام 2017.

وتستبعد فرنسا أي عمليات لإعادة راشدين أو مقاتلين أو زوجات يعتبرن ناشطات في التنظيم، رغم مطالبة محامي العائلات بذلك.