مجلس الأمن القومي الأميركي: نعارض بشدة التصعيد العسكري في ليبيا

مجلس الأمن القومي الأميركي يؤكد أنه يجب البناء على التقدّم الذي تمّ إحرازه من خلال محادثات الأمم المتحدة (5+5) حول ليبيا ومبادرة القاهرة وعمليةِ بِرلين.

  •  الولايات المتحدة تعارض بشدة التصعيد العسكري في ليبيا
    الولايات المتحدة تعارض بشدة التصعيد العسكري في ليبيا

دعت الولايات المتحدة جميع الأطراف إلى وقف التصعيد العسكري في ليبيا، والالتزام بوقف إطلاق النار واستئناف المفاوضات على الفور.

وأكد مجلس الأمن القومي الأميركي، معارضة الولايات المتحدة بشدة التصعيد العسكري في ليبيا من جميع الأطراف.

كما، أشار المجلس في بيان عبر "تويتر" اليوم الاثنين، إلى أنه يجب البناء على التقدم الذي تم إحرازه خلال المحادثات التي ترعاها بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بصيغة 5 + 5، بالإضافة إلى إعلان القاهرة، ومفاوضات برلين.

وحثّ الأطراف الليبيين على الالتزام بوقف إطلاق النار واستئناف المفاوضات على الفور.

وكانت جامعة الدول العربية أعلنت تأجيل عقد الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب حول ليبيا، الذي كان مقرراً عقده اليوم الإثنين، وذلك حتى يوم الثلاثاء.

ولوّحت القاهرة أمس السبت بـ"تدخل عسكري مباشر" في ليبيا، إذا واصلت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني التقدّم نحو سرت، المدينة الاستراتيجية الواقعة على البحر الأبيض المتوسط.

وفي وقت سابق، أكد رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، ترحيبه وتأييده لما ورد في كلمة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وطالبه بضرورة التدخل ومساندة القوات المسلحة الليبية في حربها على الإرهاب والتصدي للغزو الأجنبي.