ملادينوف للفلسطينيين في أريحا: "لستم مستأجرين هنا، هذا بيتكم"

المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف يدعم الفلسطينيين ويقول لهم خلال تظاهرة حاشدة في أريحا جنوب غرب الأردن إن الأمم المتحدة تعتبر الضم يتعارض مع القانون الدولي وإذا حصل، سيقضي على فكرة أن السلام وقيام دولة فلسطين.

  • ملادينوف: الضم يتعارض مع القانون الدولي وسيقضي على فكرة السلام وقيام دولة فلسطين
    ملادينوف: الضم يتعارض مع القانون الدولي وسيقضي على فكرة السلام وقيام دولة فلسطين

دعم المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف الفلسطينيين المتظاهرين في أريحا ضد خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب سلمياً، قائلاً: "لستم مستأجرين هنا، هذا بيتكم".

وقال ملادينوف خلال تظاهرة حاشدة في أريحا أمس الإثنين، إن "الأمم المتحدة تعتبر أن الضم يتعارض مع القانون الدولي وإذا حصل، سيقضي على فكرة أن السلام وقيام دولة للفلسطينيين يمكن أن يتحققا عن طريق المفاوضات"، داعياً الدبلوماسيين إلى "عدم تفويت أي ثانية أو دقيقة أو ساعة للتحرك ضد مشروع الضم".

وأضاف، "لا تغفلوا عن هدف قيام دولة فلسطينية حرة، على هذه الأرض، إلى جانب إسرائيل وضمن حدود عام 1967".

واحتشد الآلاف في أريحا في جنوب غور الأردن قرب البحر الميت، في أكبر تظاهرة تشهدها الضفة الغربية منذ إعلان الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط أواخر كانون الثاني/يناير، مرددين شعارات "لا دولة فلسطينية بدون غور الأردن" و"فلسطين ليست للبيع".

والمنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط هو سياسي بلغاري شغل منصب وزير الشؤون الخارجية في الحكومة البلغارية. كما كان ملادينوف عضواً في البرلمان الأوروبي 2007-2009. وشغل منصب وزير الدفاع للفترة من 27 تموز/ يوليو 2009 و لغاية 27 كانون الثاني/يناير 2010.

و في 2 آب/أغسطس 2013 عين نيكولاي ملادينوف من قبل بان كي مون ممثلاً للأمم المتحدة في العراق، ورئيساً لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي).