تدهور الحالة الصحية للأسير الصباح.. والأسيرة حمادة تعاني من ظروف قاسية

مصلحة السجون الاحتلال تفرض عقوبة العزل بحق الأسيرتين فدوى حمادة وجيهان حشيمة لمدة 21 يوماً بعد حدوث مشكلة مع السجانين في سجن الدامون حول ظروف السجن، كما تعرضتا لعقوبة المنع من زيارة الأهل.

  • تدهور حالته الصحية للأسير الصباح..  والأسيرة حمادة في عزل الجلمة بظروف قاسية
    تدهور حالته الصحية للأسير الصباح.. والأسيرة حمادة في ظروف قاسية

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، اليوم الثلاثاء، بعيد زيارته للأسير المريض معمر الصباح القابع فيما تسمى عيادة سجن الرملة، تفاصيل تدهور الحالة الصحية للأسير الصباح خلال الأيام الماضية واهمالها المتعمّد من قبل إدارة السجون الإسرائيلية.

وروى الأسير الصباح، ما حصل معه منذ بداية تدهور وضعه الصحي، قائلا: "أثناء وجودي في سجن النقب، عانيت من ارتفاع في الحرارة وضيق بالتنفس على مدار خمسة أيام، وكنت أذهب إلى عيادة السجن في النقب دون اهتمام بحالتي المتردية.

وقال "قام الطبيب هناك بتحويلي لمستشفى سوروكا في بئر السبع، وبقيت فيها 8 أيام  تحت أجهزة التنفس الاصطناعي والتخدير في المستشفى، إلى أن جرى نقلي إلى ما تسمى بعيادة سجن الرملة (المسلخ) في 13 حزيران/ يونيو 2020. 

وأوضح الأسير الصباح، بأنه حالياً يشعر بتحسن بحالته الصحية، باستثناء معاناته في بعض الأحيان من صعوبة بالتنفس وخدر في بعض أجزاء جسمه، ولا يعطى أية أدوية، ومن المتوقع أن تتم إعادته خلال أيام إلى سجن النقب.

والأسير الصباح (41 عاماً) من سكان مدينة جنين معتقل منذ عام 2003، ودخل حديثاً عامه الثامن عشر على التوالي في سجون الاحتلال، وهو محكوم بالسجن لمدة 23 عاماً.

وفي السياق نفسه،تمكنت محامية مؤسسة الضمير منى سمعان يوم أمس من زيارة الأسيرة فدوى حمادة المعزولة مع الأسيرة جيهان حشيمة في عزل الجلمة منذ ما يزيد عن أسبوعين.

وأطلعت الأسيرة فدوى المحامية على ظروف العزل القاسية التي تعاني منها الأسيرتين، حيث نُقلن بعد حدوث مشكلة مع السجانين من الغرف في سجن الدامون حيث يقبعن، إلى غرفة عزل داخل السجن قبعن فيها لساعاتٍ وهن مكبلات الأيدي للخلف ما سبب لهن آلاماً بالأيدي والأصابع، من ثم جرى نقلهن لسجن الجلمة حيث ما زلن يقبعن حتى الآن.

يذكر أن مصلحة السجون فرضت عقوبة العزل بحق الأسيرتين فدوى حمادة وجيهان حشيمة لمدة 21 يوماً بعد حدوث مشكلة مع السجّانين في سجن الدامون حول ظروف السجن، كما تعرضتا لعقوبة المنع من زيارة الأهل.

وعلى صعيد الإعتداءات اليومية اعتقل الاحتلال الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء  17 مواطناً غالبيتهم من بلدة العيساوية وسلوان في القدس.