إدانة المدير العام الأسبق للأمن الوطني الجزائري بالحبس أربع سنوات

محكمة البليدة الابتدائية تحكم على المدير العام السابق للأمن الوطني والرئيس السابق لأمن الجزائر العاصمة بـ4 سنوات سجناً و200 ألف دينار جزائري، وإلزامهم بدفع 100 ألف دينار تعويضاً.

  • محكمة البليدة الابتدائية في الجزائر
    محكمة البليدة الابتدائية في الجزائر

أدانت محكمة البليدة الابتدائية، اليوم الجمعة، المدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغني هامل، والرئيس السابق لأمن الجزائر العاصمة براشدي نورالدين، بـ4 سنوات سجناً نافذاً لكل واحد منهما، والحكم عليهما بغرامة قيمتها 200 ألف دينار جزائري، و إلزامهم بدفع 100 ألف دينار تعويضاً، كضرر  للوكيل القضائي.

 وكانت النيابة التمست، أمس الخميس، 12 عاماً ضد المدير السابق للأمن الوطني و10 سنوات ضد رئيس أمن العاصمة، في محاكمة انطلقت أمس بعد 5 تأجيلات، واستمرت إلى مساء أمس.

وتمّ خلالها متابعة المتهمين بتهمة إساءة استغلال الوظيفة، المنصوص عليها في المادة 33 من قانون العقوبات.