مجدداً.... حكومة صنعاء تحذر من كارثة صحيّة في اليمن

محمّلةً الأمم المتحدة و"دول العدوان" مسؤولية الوفيات اليوميّة في البلاد، وزارة الصحة في حكومة صنعاء تحذّر من كارثة صحيّة كبرى في اليمن.

  • وزارة الصحة في حكومة صنعاء تحمّل الأمم المتحدة ودول العدوان مسؤولية الوفيات اليوميّة
    وزارة الصحة في حكومة صنعاء تحمّل الأمم المتحدة ودول العدوان مسؤولية الوفيات اليوميّة

حذرّت وزارة الصحة في حكومة صنعاء، من كارثة صحيّة كبرى في اليمن من جراء انعدام المشتقات النفطيّة.

الوزارة اعتبرت في بيان لها اليوم الجمعة، أنّ استمرار الحصار ومنع وصول سفن النفط "زاد من تفاقم الوضع الصحي". 

كما حمّلت، الأمم المتحدة ودول العدوان "مسؤولية الوفيات اليوميّة".

وزير الصحة في حكومة صنعاء طه المتوكل، كان طالب منذ أيام منظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر الدولي ومنظمة اليونيسف وصندوق الأمم المتحدة للسكان بـ"تحمّل مسؤولياتها وتجهيز المستشفيات لمواجهة أي تفشي لوباء كورونا".

منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" حذرت اليوم الجمعة أيضاً، من أن ملايين الأطفال في اليمن "يمكن أن يدفعوا إلى حافة المجاعة بسبب النقص الكبير في تمويل المساعدات الإنسانية وسط انتشار وباء كوفيد-19". 

من ناحيتها، حذرّت الأمم المتحدة من أن اقتصاد اليمن بات بصدد "كارثة غير مسبوقة"، بسبب تخفيضات كبيرة على المساعدات وتباطؤ التحويلات، وعملة آخذة بالضعف، فضلاً عن جائحة كورونا.

يذكر أنّ اليمن سجّل حتى الآن 1,076 إصابة و288 وفاة بفيروس كورونا، في حين يعاني النظام الصحي في البلاد من أزمة كبيرة بعد سنوات من الحرب.