262 طياراً باكستانياً قد تكون شهاداتهم مزوّرة!

وزير الطيران الباكستاني غلام ساروار خان، يعلن أنّ بلاده ستفرض عقوبات على 5 من مسؤولي الطيران المدني لتورطهم في عمليات تزوير أوراق الاعتماد، بعد أن قررت فصل 262 طياراً قد تكون شهاداتهم مزوّرة.

  • طائرة تابعة للخطوط الجويّة الباكستانيّة (أسوشيتد برس)
    طائرة تابعة للخطوط الجويّة الباكستانيّة (أسوشيتد برس)

أعلن وزير الطيران الباكستاني غلام ساروار خان، اليوم الجمعة، أن بلاده فصلت 262 طياراً، قد تكون شهاداتهم مزوّرة.

وأوضح خان أن الطيارين بينهم 141 من الخطوط الجويّة الباكستانيّة الدوليّة و9 من "إير بلو" و10 من "سيرين إيرلاين". 

أمّا باقي الطيارين، فينتمون حسب وزير الطيران،  إلى أندية طيران أو خدمات طائرات مستأجرة، لافتاً إلى أن "جميع شركات وأندية الطيران أبلغت بأن أوراق اعتمادهم مشكوك فيها ولا يجب السماح لهم بالطيران". 

كما أكد خان أن سلطات بلاده ستفرض عقوبات على 5 من مسؤولي الطيران المدني لتورطهم في عمليات تزوير أوراق الاعتماد.

يذكر أن طائرة تابعة للخطوط الجويّة الدوليّة الباكستانيّة من طراز "إيرباص A320" تحطمت يوم 22 أيار/مايو في منطقة سكنيّة مزدحمة بمدينة كراتشي الساحلية، ما أودى بحياة 97 شخصاً ممن كانوا على متنها.

متحدث باسم الخطوط الباكستانيّة، كان أكد أن سلطات الطيران في البلاد "أبلغت الخطوط الجويّة أن قائد الطائرة المنكوبة تجاهل تعليمات إدارة الحركة الجويّة بالهبوط". 

التقرير الأولى للتحقيق في الحادث، تحدث عن أنّ خطأً بشريّاً للطيّار ومراقب الملاحة الجويّة، هو ما تسبب حينها في تحطم الطائرة.