الخارجية اللبنانية تستدعي السفيرة الأميركية للاعتراض على تدخلها في الشؤون الداخلية

وزارة الخارجية اللبنانية تستدعي السفيرة الأميركية في لبنان للاعتراض على تدخلها في الشؤون الداخلية، والقاضي محمد مازح يقول للميادين إنه سيتقدم باستقالته ولن يقبل بالمثول أمام هيئة التفتيش القضائي.

  •  السفيرة الأميركية في لبنان
    السفيرة الأميركية في لبنان 

استدعت وزارة الخارجية اللبنانية السفيرة الأميركية دوروثي شيا في لبنان يوم غدٍ الإثنين للاعتراض على تدخلّها في الشؤون الداخلية اللبنانية. 

مراسل الميادين نقل عن مصادر مقرّبة من الرئاسة اللبنانية أن لبنان سيبلغ السفيرة الأميركية، أن تصريحاتها الأخيرة مخالفة للأعراف الدبلوماسية وتحديداً لمعاهدة فيينا للعام 1961 لميثاق الأمم المتحدة.

وأكدت مصادر حكومية للميادين أن "الحكومة اللبنانية لم تقدم أي اعتذار، وهي تحترم استقلال القضاء كما حرية الإعلام".

واتهمت الخارجية الأميركية حزب الله بـ "بمحاولة إسكات الإعلام اللبناني" .

وفي تعليق على قرار قاضي الأمور المستعجلة في صور منع السفيرة الأميركية من التصريح الإعلامي قالت الخارجية إنه "حتى تفكير حزب الله  في استخدام القضاء لإسكات حرية التعبير وحرية الصحافة أمر سخيف بحسب بيان للخارجية الأميركية".

القاضي محمد مازح قال للميادين، "سأتقدم باستقالتي ولن أقبل بالمثول أمام هيئة التفتيش القضائي"، مؤكداً أن بيان الاستقالة جاهز وسيعلنه فور إبلاغه بالمثول أمام هيئة التفتيش القضائي.

بدوره، أكد أستاذ القانون الدولي في الجامعة اللبنانية حسن جوني للميادين أن قرار القاضي مازح لا ينتهك حق السفيرة في الكلام، قائلاً إن القاضي طلب من الإعلام عدم استصراح السفيرة شيا خوفاً من الفتنة.

  • وزارة الخارجية اللبنانية تستدعي السفيرة الأميركية في لبنان
    جوني: قرار القاضي مازح لا ينتهك حق السفيرة في الكلام

وفي السياق، أشار إلى أنه "ما من بلد في العالم يقبل أن يصرح السفراء لديه حول أي شان داخلي".

  • جوني: ما من بلد في العالم يقبل أن يصرح السفراء لديه حول أي شان داخلي
    جوني: ما من بلد في العالم يقبل أن يصرح السفراء لديه حول أي شان داخلي

ومن جهته، قال النائب عن كتلة الوفاء للمقاومة حسن فضل الله أن التصريحات الأخيرة للسفيرة الأميركية اعتداء سافر على سيادة لبنان، لافتاً إلى أن حملة التحريض والتضليل الأميركية محاولة بائسة للتغطية على الدور التآمري على العملة الوطنية اللبنانية.

ودعا السلطات اللبنانية لتحرّك فوري لإلزام السفيرة الأميركية احترام القانون الدولي واللبناني، موضحاً أن البعض في لبنان لم يتعلم من تجاربه الفاشلة ورهاناته الخاسرة على الإدارة الأميركية.

في وقت سابق، أصدر قاضي الأمور المستعجلة محمد مازح في صور جنوب لبنان قراراً يمنع بموجبه السفيرة الأميركية من إدلاء التصاريح الإعلامية ومنع أي وسيلة إعلامية لبنانية من أخذ تصريح لها في هذا الإطار. 

في اتصال مع الميادين أكّد  قاضي الأمور المستعجلة أنه اتبع الاعراف الدبلوماسية التي تمنع على السفراء التدخل في الشؤون الداخلية للدول المعتمدين فيها.