بعد يومين من تعيينه.. تنحية شعابنة من الحكومة الجزائرية بسبب الجنسية المزدوجة

إلغاء تعيين سمير شعابنة كوزير منتدب مكلّف بالجالية الوطنية الجزائرية في الخارج بقرار من الرئيس الجزائري، بسبب حيازة شعابنة جنسية مزدوجة.

  • إلغاء تعيين سمير شعابنة بسبب حيازته جنسية مزدوجة
    إلغاء تعيين سمير شعابنة بسبب حيازته جنسية مزدوجة

قال مصدر جزائري، اليوم الأحد إنه ألغي تعيين سمير شعابنة كوزير منتدب مكلف بالجالية الوطنية في الخارج، بقرار من رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون. وبذلك لم يعد شعابنة عضواً في الحكومة، حسب ما ورد في بيان اليوم السبت لمصالح الوزارة الاولى. 

وجاء في البيان أنه "بمناسبة التعديل الوزاري الأخير الذي جرى بتاريخ 23 حزيران/يونيو 2020 تمّ تعيين النائب بالمجلس الشعبي الوطني سمير شعابنة وزيراً منتدباً مكلفاً بالجالية الوطنية في الخارج".

وأضاف البيان أنه "خلال المشاورات من أجل تشكيل الحكومة قبل شعابنة حقيبة وزير منتدب مكلف بالجالية الوطنية في الخارج من دون أن يصرّح أنه يحوز على جنسية مزدوجة".

وأكد المصدر أنه "طلب، على أثر ذلك، من شعابنة، الامتثال إلى الأحكام المنصوص عليها في القانون رقم 01-17 المؤرخ في 10 حزيران/يناير 2017 المحددة لقائمة المسؤوليات العليا و الوظائف السياسية و التي يشترط حصول عليها الجنسية الجزائرية دون  سواها والتخلي عن الجنسية الأجنبية" .  

وأضاف البيان أنه "أمام رفضه، وبقرار من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون فقد تمّ الغاء تعيين شعابنة كوزير منتدب مكلف بالجالية الوطنية في الخارج، وتبعاً لذلك فلم يعد عضواً في الحكومة".