الاتحاد الأوروبي يقترح قائمة حول إجراءات السفر تستثني أميركا

مصادر دبلوماسية في بروكسل تؤكد أَنّ الأوروبيين لم يتفقوا بعد على قائمة الدول التي يسمح مستوى عدوى "كوفيد-19" فيها بأن تعتبر "آمنة".

  • ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم إلى نحو 10 ملايين
    ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم إلى نحو 10 ملايين

أكدت مصادر دبلوماسية في بروكسل أَنّ الأوروبيين لم يتفقوا بعد على قائمة الدول التي يسمح مستوى عدوى "كوفيد-19" فيها بأن تعتبر "آمنة" ما سيسمح للمقيمين فيها بدخول أوروبا في تموز/يوليو المقبل.

واقترح سفراء الاتحاد الأوروبي قائمة تحوي 15 دولة، وتستثني الولايات المتحدة حيث يبدو أن الوباء فيها خارج السيطرة، وتشمل القائمة الصين بشرط أنْ تسمح بدخول المسافرين القادمين  إليها من الاتحاد الأوروبي.

وأشار مصدر دبلوماسي أوروبي إلى أن المشاورات متواصلة وقد أرجىء التصويت إلى يوم غد الاثنين مضيفاً أنه من الصعب توقّع النتيجة .

ومنذ أيام بدأت الدول الأوروبية، بتخفيف بعض القيود التي فرضتها على الحدود لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وكان 3.5 مليون شخص في المتوسط يمرون عبر الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي يومياً قبل أزمة تفشي فيروس كورونا، وفقاً لتقرير للبرلمان الأوروبي العام الماضي منهم نحو 1.7 مليون عامل.

ويباشر كثير من هؤلاء العمال وظائفهم حالياً من المنازل، بينما يتوقع أن يتسبب استمرار القيود والمخاوف الصحية في كبح السياحة وسفر الأعمال.

ويشهد مطار بروكسل نحو 60 رحلة في أول يوم بعد استئناف النشاط، وتشكل 10 بالمئة من طاقته المعتادة التي تصل إلى 600 رحلة.

هذا وارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم إلى نحو 10 ملايين حالة اليوم الأحد، وذلك في علامة فارقة في انتشار المرض الذي يصيب الجهاز التنفسي، وأودى حتى الآن بحياة زهاء نصف مليون شخص على مدار 7 أشهر، وفق إحصاء لوكالة رويترز .