سفارتا الصين وإيران في لبنان تردان على تصريحات السفيرة الأميركية

السفارة الإيرانية في لبنان تقول إنه "لا يحق للسفيرة الأميركية ضرب دولة أخرى من خلال الأراجيف التي تختلقها"، والسفارة الصينية تعتبر أن "واشنطن تسعى في علاقاتها مع الدول النامية إلى خدمة احتياجاتها السياسية الخاصة".

  • مراسل الميادين: استدعاء القاضي اللبناني محمد مازح الى التفتيش القضائي
    السفارة الإيرانية: كلما ثرثرت السفيرة دوروثي شيا أكثر كلما بهدلت نفسها وبلادها أكثر

ردت السفارة الإيرانية في لبنان على تصريحات السفيرة الأميركية الأخيرة، قائلةً "لا يحق للسفيرة الأميركية ضرب دولة أخرى من خلال الأراجيف التي تختلقها".

وفي بيان لها لفتت السفارة الإيرانية إلى أنه "كلما ثرثرت السفيرة دوروثي شيا أكثر كلما بهدلت نفسها وبلادها أكثر".

وفي السياق نفسه، ردت السفارة الصينية في لبنان على تصريحات السفيرة، قائلةً إنه "على الجانب الأميركي التوقف عن عرقلة الآخرين لمساعدة البلدان النامية".

وأضافت أن "واشنطن تسعى في علاقاتها مع الدول النامية إلى خدمة احتياجاتها السياسية الخاصة".

وفي غضون ذلك، أفاد مراسل الميادين باستدعاء القاضي اللبناني محمد مازح إلى التفتيش القضائي.

وفي اتصال مع الميادين يوم أمس قال قاضي الأمور المستعجلة في مدينة صور اللبنانية محمد مازح، أنه "طلب من وسائل الاعلام اللبنانية عدم استصراح السفيرة لمنع مشاكل قد تحصل جراء مواقفها".

وأضاف القاضي "أنا لا يحق لي منع السفيرة من الكلام"، مضيفاً أنه "من باب منع أي فتنة قد تحصل أصدر قرار منع استصراح السفيرة من قبل وسائل الاعلام اللبنانية".

هذا واستدعت وزارة الخارجية اللبنانية السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا للاعتراض على تدخلّها في الشؤون الداخلية اللبنانية.