الداخلية المصرية تعلن إحباط مخطط لاستهداف القوات الأمنية في سيناء

الداخلية المصرية تشير إلى توافر معلومات لقطاع الأمن الوطنى حول تواجد مجموعة من "العناصر الإرهابية" بمنطقة جلبانة بشمال سيناء، وقيامهم بالإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية.

  • الداخلية المصرية: مقتل إرهابيين في شمال سيناء
    الداخلية المصرية: مقتل إرهابيين في شمال سيناء

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، عن مقتل اثنين من "العناصر الإرهابية" فى تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بمنطقة جلبانة في محافظة شمال سيناء.

وقالت الوزارة فى بيان إن ذلك يأتي "استمراراً لجهود وزارة الداخلية فى تتبع وملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة فى تنفيذ بعض العمليات الإرهابية التى تستهدف عناصر القوات المسلحة والشرطة ومقدرات الدولة وتسعى لتصعيد مخططاتها الرامية لزعزعة الاستقرار الأمنى بالبلاد".

وأشارت الوزارة إلى "توافر معلومات لقطاع الأمن الوطنى حول تواجد مجموعة من العناصر الإرهابية بمنطقة جلبانة بشمال سيناء، وقيامهم بالإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه ارتكازات القوات المسلحة والشرطة بذات النطاق تزامنا مع احتفالات ذكرى ثورة 30 حزيران/يونيو" ، لافتة إلى أنه "تم على الفور التعامل مع تلك المعلومات لتحديد أماكن تواجد هذه العناصر وتردداتهم".

وأضافت الوزارة أن "النتائج أسفرت عن رصد تواجد اثنين من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة  بهدف رصد الارتكازات الأمنية فى إطار الإعداد لاستهدافها إلا أنهما فور استشعارهما بإحكام الحصار عليهما قاما بإطلاق النيران بكثافة تجاه القوات فتم التعامل معهما مما أسفر عن مصرعهما".

كما أشارت إلى العثور بحوزة العنصرين على" اثنين سلاح آلي، و5 خزائن وكمية من الذخيرة من ذات العيار، وجهاز لاسلكي، وطبنجة"، لافتةً إلى أنه "تم اتخاذ الإجراءات القانونية، حيث تتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات". 

ومنذ شهر نفذت القوات المسلحة المصرية عمليات برية وجوية لاستهداف المسلحين ومعداتهم اللوجستية في سيناء، وقتلت 19 شخصاً منهم.